اليمن يساعد النساء الحوامل

اليمن يساعد النساء الحوامل

أسرة‭ ‬يونيباث

الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬تعالج‭ ‬المخاوف‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬بتعريض‭ ‬الحرب‭ ‬الأهلية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬النساء‭ ‬الحوامل‭ ‬والأطفال‭ ‬حديثي‭ ‬الولادة‭ ‬للخطر‭. ‬

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬الانسحاب‭ ‬المزمع‭ ‬للجيش‭ ‬من‭ ‬ميناء‭ ‬الحديدة‭ ‬على‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬ر‭ ‬بسبب‭ ‬اتفاق‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬الأعمال‭ ‬العدائية‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬التفاوض‭ ‬بشأنه‭ ‬بمساعدة‭ ‬المبعوث‭ ‬الخاص‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لليمن‭ ‬مارتن‭ ‬غريفيث‭ ‬ر‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬صحة‭ ‬المرأة‭ ‬عانت‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬الصراع‭ ‬القائم‭.‬

فقد‭ ‬ارتفع‭ ‬معدل‭ ‬وفيات‭ ‬الأمهات‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬500‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬لكل‭ ‬100،000‭ ‬مولود‭ ‬حي،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬معدل‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬وفقا‭ ‬للدكتور‭ ‬نجيب‭ ‬القبطي،‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬اليمنية‭. ‬

ففي‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬عقدت‭ ‬في‭ ‬صنعاء‭ ‬نظمتها‭ ‬الجمعية‭ ‬اليمنية‭ ‬للصحة‭ ‬الإنجابية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬والسكان‭ ‬والمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للسكان،‭ ‬قال‭ ‬الدكتور‭ ‬نجيب‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬بقيادة‭ ‬الدكتورة‭ ‬طه‭ ‬المطوع،‭ ‬تسعى‭ ‬جاهدة‭ ‬لتحسين‭ ‬وتقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬والصحة‭ ‬الإنجابية‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭.‬

وتشمل‭ ‬التحسينات‭ ‬بناء‭ ‬وتجديد‭ ‬مستشفيات‭ ‬الأمومة‭ ‬والطفولة‭ ‬لكل‭ ‬محافظة،‭ ‬وتوزيع‭ ‬برنامج‭ ‬حاسوبي‭ ‬عن‭ ‬خدمات‭ ‬الصحة‭ ‬الإنجابية‭ ‬لإنشاء‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬وطنية‭. ‬وأشار‭ ‬الدكتور‭ ‬نجيب‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الحرب‭ ‬كانت‭ ‬تعوق‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬لتجهيز‭ ‬وتشغيل‭ ‬المستشفيات‭ ‬والمراكز‭ ‬الصحية‭. ‬وتبين‭ ‬عمليات‭ ‬الجرد‭ ‬أن‭ ‬48‭ ‬٪‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المرافق‭ ‬كانت‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬وهو‭ ‬نقص‭ ‬تهدف‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬إلى‭ ‬معالجته‭.‬

لقد‭ ‬حاولت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إقناع‭ ‬الأطراف‭ ‬المتحاربة‭ ‬بالتفاوض‭ ‬لإنهاء‭ ‬الصراع‭ ‬والمساعدة‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬حياة‭ ‬الشعب‭ ‬اليمني‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭. ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬تحارب‭ ‬المتمردين‭ ‬الحوثيين‭ ‬المدعومين‭ ‬من‭ ‬إيران‭. ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬الحديدة‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تسريع‭ ‬وصول‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬إلى‭ ‬البلاد‭. ‬

وقد‭ ‬قال‭ ‬المبعوث‭ ‬الخاص‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬غريفيث‭ ‬عن‭ ‬صفقة‭ ‬الحديدة،زيسرني‭ ‬أن‭ ‬أعلن‭ ‬أن‭ ‬كلا‭ ‬الطرفين‭ ‬قد‭ ‬قبلا‭ ‬الآن‭ ‬بخطة‭ ‬إعادة‭ ‬الانتشار‭ ‬التفصيلية‭ ‬للمرحلة‭ ‬الأولىس‭. ‬زسنتحرك‭ ‬الآن‭ ‬بكل‭ ‬سرعة‭ ‬نحو‭ ‬حل‭ ‬المسائل‭ ‬المعلقة‭ ‬النهائية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬ووضعية‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬المحليةس‭.