التعاون بين الشركاء لمكافحة كورونا

التعاون بين الشركاء لمكافحة كورونا

أسرة‭ ‬يونيباث
تجري‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ ‬عشرات‭ ‬البرامج‭ ‬التدريبية‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬لمساعدة‭ ‬البلدان‭ ‬الشريكة‭ ‬لها‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬فعالية‭ ‬استجابتها‭ ‬للهجمات‭ ‬والحوادث‭ ‬الكيميائية‭ ‬أو‭ ‬البيولوجية‭ ‬أو‭ ‬الإشعاعية‭ ‬أو‭ ‬النووية‭. ‬
وتضمنت‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬أعمال‭ ‬التطهير‭ ‬من‭ ‬التلوث‭ ‬واستخدام‭ ‬مستلزمات‭ ‬الحماية‭ ‬الشخصية‭ ‬والتعقيم‭ ‬وعزل‭ ‬المصابين،‭ ‬وقد‭ ‬اتضح‭ ‬أنَّها‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬مع‭ ‬وصول‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬‭ ‬19‭) ‬في‭ ‬ربيع‭ ‬2020‭. ‬
حيث‭ ‬انتشرت‭ ‬وحدات‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬مثل‭ ‬الكويت‭ ‬وسلطنة‭ ‬عُمان‭ ‬والبحرين‭ ‬وقطر‭ ‬والأردن‭ ‬ولبنان‭ ‬ومصر‭ ‬والسعودية‭ ‬والإمارات،‭ ‬لتعزيز‭ ‬جهود‭ ‬المؤسسات‭ ‬المدنية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس‭.‬
ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬أنَّ‭ ‬عناصر‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية‭ ‬التي‭ ‬تدربت‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬مع‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ ‬ووكالة‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬الأمريكية‭ ‬المعنية‭ ‬بخفض‭ ‬التهديدات‭ ‬لعبت‭ ‬دوراً‭ ‬رئيسياً‭ ‬في‭ ‬تنسيق‭ ‬استجابة‭ ‬الدولة‭ ‬لمكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬
وبالمثل،‭ ‬فقد‭ ‬تلقت‭ ‬سرية‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭ ‬بالقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬اللبنانية‭ ‬ملايين‭ ‬الدولارات‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬تدريب‭ ‬مكثّف‭ ‬ومساعدات‭ ‬مادية‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬مكنتها‭ ‬من‭ ‬دعم‭ ‬جهود‭ ‬الدولة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس‭. ‬
وفي‭ ‬الكويت‭ ‬أنهى‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬المركزي‭ ‬12‭ ‬برنامجاً‭ ‬لتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬مع‭ ‬قيادة‭ ‬الدفاع‭ ‬ضد‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭ ‬التابعة‭ ‬للجيش‭ ‬الكويتي‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬وساهم‭ ‬تبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬أساليب‭ ‬التطهير‭ ‬التي‭ ‬استُخدمت‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬كورونا‭. ‬
وكانت‭ ‬القوات‭ ‬العُمانية‭ ‬والأمريكية‭ ‬قد‭ ‬اختتمت‭ ‬للتو‭ ‬تمريناً‭ ‬خاص‭ ‬بمكافحة‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬2020‭ ‬عندما‭ ‬حلّت‭ ‬الجائحة‭ ‬بسلطنة‭ ‬عُمان،‭ ‬وقد‭ ‬استفادت‭ ‬القوات‭ ‬العُمانية‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المعلومات‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬حملتها‭ ‬لمكافحة‭ ‬كورونا‭. ‬
أمّا‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬المصرية،‭ ‬فقد‭ ‬أصدرت‭ ‬الأوامر‭ ‬لإدارة‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية‭ ‬للقيام‭ ‬بأعمال‭ ‬التطهير‭ ‬والتعقيم‭ ‬لمكافحة‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الجامعات‭ ‬والمنشآت‭ ‬الحكومية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬وقد‭ ‬لعبت‭ ‬الإدارة‭ ‬دوراً‭ ‬رئيسياً‭ ‬في‭ ‬الاستجابة‭ ‬الأولى‭ ‬لمجابهة‭ ‬الجائحة‭.‬
وينفق‭ ‬فرع‭ ‬رفع‭ ‬قدرات‭ ‬البلدان‭ ‬الشريكة‭ ‬بالقيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ ‬ما‭ ‬يربو‭ ‬على‭ ‬نصف‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬سنوياً‭ ‬على‭ ‬برامج‭ ‬تبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬مع‭ ‬الشركاء‭ ‬الإقليميين،‭ ‬ويقوم‭ ‬بذلك‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الهيئات‭ ‬المدنية‭ ‬الأمريكية‭ ‬التي‭ ‬تتخصص‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬تهديد‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل؛‭ ‬وتشمل‭ ‬موضوعات‭ ‬تلك‭ ‬البرامج‭ ‬الدفاع‭ ‬السلبي‭ ‬ضد‭ ‬الهجمات‭ ‬الكيميائية‭ ‬أو‭ ‬البيولوجية‭ ‬أو‭ ‬الإشعاعية‭ ‬أو‭ ‬النووية،‭ ‬والتدابير‭ ‬الطبية‭ ‬المضادة،‭ ‬وإدارة‭ ‬الأثار‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬الهجمات،‭ ‬وتأمين‭ ‬الحدود‭ ‬من‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل،‭ ‬بهدف‭ ‬مكافحة‭ ‬انتشار‭ ‬هذه‭ ‬الأسلحة‭ ‬الفتاكة‭.‬
وبالنظر‭ ‬إلى‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭ ‬وشهرة‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬التدريبية‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬والشام،‭ ‬يتوقع‭ ‬قادة‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ ‬زيادة‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬برامج‭ ‬مكافحة‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭. ‬