دعم التعاون المدني العسكري في الأردن ولبنان

دعم التعاون المدني العسكري في الأردن ولبنان

يعانيلبنان‭ ‬والأردن‭ ‬مسبقاً‭ ‬من‭ ‬ضغط‭ ‬شديد‭ ‬بسبب‭ ‬إيواء‭ ‬أعداد‭ ‬غفيرة‭ ‬من‭ ‬اللاجئين‭ ‬الوافدين‭ ‬إليهما‭ ‬من‭ ‬سوريا،‭ ‬وقد‭ ‬اضطرا‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‭ ‬إلى‭ ‬مواجهة‭ ‬عدو‭ ‬خفي‭ ‬وخبيث‭ ‬يتمثَّل‭ ‬في‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد19‭-).‬

رقيب‭ ‬أول‭ ‬ستيفن‭ ‬كولفين، قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للمنطقة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية

ولكن‭ ‬بمساعدة‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للمنطقة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬تمكَّن‭ ‬البَلدان‭ ‬من‭ ‬تخفيف‭ ‬بعض‭ ‬آثار‭ ‬الفيروس؛‭ ‬وقد‭ ‬تمكَّنت‭ ‬تلك‭ ‬القيادة‭ ‬من‭ ‬بناء‭ ‬شراكات‭ ‬قوية‭ ‬والحفاظ‭ ‬عليها‭ ‬مع‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬اللبنانية‭ ‬والأردنية‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬أجيال‭.‬
فقد‭ ‬حصلت‭ ‬مديرية‭ ‬التعاون‭ ‬العسكري‭ ‬المدني‭ ‬اللبنانية‭ ‬ومركز‭ ‬التنسيق‭ ‬العسكري‭ ‬المدني‭ ‬الأردني‭ ‬على‭ ‬مساعدات‭ ‬من‭ ‬فرق‭ ‬الشؤون‭ ‬المدنية‭ ‬التابعة‭ ‬لكتيبة‭ ‬الشؤون‭ ‬المدنية‭ ‬96‭ ‬الأمريكية،‭ ‬ووجد‭ ‬الإثنان‭ ‬نفسيهما‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬غير‭ ‬معتاد‭ ‬لدعم‭ ‬المؤسسات‭ ‬المدنية‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس‭.‬
وقامت‭ ‬فرق‭ ‬الشؤون‭ ‬المدنية‭ ‬بتوزيع‭ ‬اللوازم‭ ‬الطبية‭ ‬ومستلزمات‭ ‬النظافة‭ ‬التي‭ ‬تبرّعت‭ ‬بها‭ ‬المنظمات‭ ‬غير‭ ‬الحكومية‭ ‬لمناطق‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬والأردن،‭ ‬إذ‭ ‬وزّعت‭ ‬الفرق‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ربيع‭ ‬2020‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬20‭,‬000‭ ‬حزمة‭ ‬من‭ ‬مستلزمات‭ ‬النظافة‭ ‬على‭ ‬تلاميذ‭ ‬المدارس‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬33‭,‬200‭ ‬كمامة‭ ‬و152‭,‬000‭ ‬قفاز‭ ‬و11‭,‬200‭ ‬زجاجة‭ ‬من‭ ‬معقم‭ ‬اليدين‭ ‬و19‭,‬000‭ ‬بطاقة‭ ‬توعية‭ ‬للعيادات‭ ‬المحلية‭ ‬والمراكز‭ ‬الطبية‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬المرض‭.‬

عناصر من الجيش اللبناني توزّع مستلزمات وقائية برعاية قيادة العمليات الخاصة للمنطقة المركزية الأمريكية بالتعاون مع منظمة غير حكومية محلية. رقيب أول ستيفن كولفين/قيادة العمليات الخاصة للمنطقة المركزية الأمريكية

وقال‭ ‬المهندس‭ ‬عماد‭ ‬المومني،‭ ‬عمدة‭ ‬مدينة‭ ‬الزرقاء‭ ‬بالأردن‭: ‬“نثمن‭ ‬بشدة‭ ‬موقف‭ ‬المؤسسات‭ ‬المحلية‭ ‬وفرق‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬لتزويد‭ ‬بلدية‭ ‬الزرقاء‭ ‬بكميات‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الوقائية‭ ‬والمعقمة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‭ ‬العسيرة‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬المملكة‭ ‬في‭ ‬مجابهة‭ ‬الفيروس؛‭ ‬فهذه‭ ‬البادرة‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬الأثر‭ ‬البالغ‭ ‬في‭ ‬نفوسنا‭ ‬وتدل‭ ‬على‭ ‬أنَّ‭ ‬المنظمة‭ ‬والفريق‭ ‬ذواتا‭ ‬بعد‭ ‬إنساني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬المواقف‭ ‬الرائعة‭.‬”
وجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنَّ‭ ‬تمهيد‭ ‬الطريق‭ ‬للتعاون‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬جرى‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬والسنوات‭ ‬التي‭ ‬سبقت‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة؛‭ ‬فمن‭ ‬خلال‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬شركائهم‭ ‬العسكريين‭ ‬في‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬الأردن‭ ‬ولبنان‭ ‬خلال‭ ‬العشرة‭ ‬أعوام‭ ‬المنصرمة،‭ ‬قامت‭ ‬فرق‭ ‬أمريكية‭ ‬بتطوير‭ ‬العيادات‭ ‬وتجديدها‭ ‬أو‭ ‬إنشاء‭ ‬عيادات‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المحرومة‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬في‭ ‬كلا‭ ‬البلدين‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬برنامج‭ ‬المساعدات‭ ‬المدنية‭ ‬ومساعدات‭ ‬الكوارث‭ ‬الإنسانية‭ ‬الخارجية‭ ‬التابع‭ ‬للقيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭.‬
وفي‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2020،‭ ‬تعاونت‭ ‬قوات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬الأمريكية‭ ‬مع‭ ‬منظمة‭ ‬غير‭ ‬حكومية‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬لتقديم‭ ‬دورات‭ ‬تدريبية‭ ‬طبية‭ ‬متقدمة‭ ‬لعناصر‭ ‬من‭ ‬الجيش‭ ‬اللبناني‭ ‬الذين‭ ‬استفادوا‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬المعلومات‭ ‬لتوعية‭ ‬المواطنين‭ ‬بأهمية‭ ‬الالتزام‭ ‬بإجراءات‭ ‬التباعد‭ ‬الاجتماعي‭.‬
كما‭ ‬حصل‭ ‬اللبنانيون‭ ‬على‭ ‬مستلزمات‭ ‬التدريب‭ ‬لحضور‭ ‬دورة‭ ‬العناية‭ ‬بإصابات‭ ‬المعارك‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬القوات‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬حامات،‭ ‬وحصل‭ ‬الخريجون‭ ‬على‭ ‬حقائب‭ ‬شخصية‭ ‬للإسعافات‭ ‬الأولية‭.‬
هذا،‭ ‬وتهدف‭ ‬أعمال‭ ‬فرق‭ ‬الشؤون‭ ‬المدنية‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬الجهود‭ ‬التي‭ ‬تبذلها‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬التي‭ ‬خصصت‭ ‬مؤخراً‭ ‬مبلغ‭ ‬13‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لتقديم‭ ‬مساعدات‭ ‬جديدة‭ ‬إلى‭ ‬لبنان‭ ‬ومبلغ‭ ‬8‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لمساعدة‭ ‬الأردن،‭ ‬ويهدف‭ ‬هذا‭ ‬الدعم‭ ‬إلى‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬على‭ ‬المواطنين‭ ‬واللاجئين‭ ‬المعرضين‭ ‬لخطر‭ ‬الإصابة‭ ‬به‭. ‬
وما‭ ‬كانت‭ ‬لهذه‭ ‬الاستجابة‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬أن‭ ‬تحرز‭ ‬هذا‭ ‬النجاح‭ ‬لولا‭ ‬الشراكات‭ ‬القوية‭ ‬والثقة‭ ‬والاحترام‭ ‬المتبادلين‭ ‬بين‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للمنطقة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ ‬وشركائها‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬المنطقة‭ ‬مثل‭ ‬لبنان‭ ‬والأردن‭.