القوات المصرية تعيد الاستقرار إلى العريش

القوات المصرية تعيد الاستقرار إلى العريش

أسرة‭ ‬يونيباث

قتلت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬المصرية‭ ‬16‭ ‬إرهابياً‭ ‬في‭ ‬غارة‭ ‬على‭ ‬مخبأين‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬العريش‭ ‬الشمالية‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬2019‭.‬

ووفقا‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬المصرية،‭ ‬كان‭ ‬المتشددون‭ ‬يخططون‭ ‬لتنفيذ‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬ضد‭ ‬المنشآت‭ ‬الحيوية‭ ‬والشخصيات‭ ‬الهامة‭ ‬في‭ ‬المدينة‭. ‬

وقد‭ ‬قُتل‭ ‬عشرة‭ ‬إرهابيين‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬داهمت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬مخبأهم‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬مهجور‭. ‬وقُتل‭ ‬ستة‭ ‬آخرون‭ ‬في‭ ‬غارة‭ ‬أخرى‭ ‬أثناء‭ ‬تبادل‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬مع‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭. ‬وأكد‭ ‬بيان‭ ‬الوزارة‭ ‬اكتشاف‭ ‬أسلحة‭ ‬نارية‭ ‬وذخائر‭ ‬وقنابل‭ ‬وأحزمة‭ ‬انتحارية‭ ‬في‭ ‬الموقعين‭.‬

وجاءت‭ ‬الغارات‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬هاجم‭ ‬الإرهابيون‭ ‬نقطة‭ ‬تفتيش‭ ‬أمنية‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سيناء‭ ‬في‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬2019‭. ‬نفذ‭ ‬الهجوم‭ ‬عناصر‭ ‬مما‭ ‬يسمى‭ ‬بولاية‭ ‬سيناء‭ ‬—‭ ‬التابعة‭ ‬لتنظيم‭ ‬داعش‭ – ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬15‭ ‬فردًا‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬الرد‭ ‬السريع‭ ‬في‭ ‬الجيش‭ ‬المصري‭.‬

لم‭ ‬تحافظ‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬المصرية‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬واصلت‭ ‬جهودها‭ ‬لتوفير‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والخدمات‭ ‬العامة‭.‬

وفي‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2019،‭ ‬افتتح‭ ‬قائد‭ ‬الجيش‭ ‬الميداني‭ ‬الثالث‭ ‬اللواء‭ ‬أركان‭ ‬حرب‭ ‬رفيق‭ ‬رفعت‭ ‬عرفات‭ ‬ثلاث‭ ‬مدارس‭ ‬في‭ ‬السويس‭. ‬وخلال‭ ‬حفل‭ ‬الافتتاح‭ ‬نقل‭ ‬الفريق‭ ‬رفيق‭ ‬تحيات‭ ‬وتقدير‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬محمد‭ ‬زكي‭ ‬القائد‭ ‬العام‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬ووزير‭ ‬الدفاع‭ ‬والإنتاج‭ ‬الحربي‭. ‬

وأشاد‭ ‬بسكان‭ ‬السويس‭ ‬لتجسيدهم‭ ‬الصمود‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬عدوان‭ ‬الإرهابيين‭ ‬ووقوفهم‭ ‬وراء‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭.‬