إعادة  الشرعية في اليمن

إعادة الشرعية في اليمن

المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬تستخدم‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والعسكرية‭ ‬لمجابهة‭ ‬حملة‭ ‬التجويع‭ ‬التي‭ ‬تشنها‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬اليمن

العميد‭ ‬الطيار‭ ‬الركن‭ ‬تركي‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬المالكي‭ ‬

المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬لدعم‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬اليمن
وضعت وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬السعودية‭ ‬استراتيجية‭ ‬متميزة‭ ‬في‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام،‭ ‬قامت‭ ‬على‭ ‬التواصل‭ ‬بشفافية‭ ‬وتوفير‭ ‬المعلومات‭ ‬الضرورية‭ ‬عن‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬دعم‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭. ‬وفي‭ ‬يوليو‭ ‬2017،‭ ‬تم‭ ‬تعيين‭ ‬العميد‭ ‬الركن‭ ‬طيار‭ ‬تركي‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬المالكي‭ ‬كمتحدث‭ ‬رسمي‭ ‬لتحالف‭ ‬دعم‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭. ‬وفي‭ ‬توضيح‭ ‬له‭ ‬عن‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬أوكلت‭ ‬له،‭ ‬يقول‭ ‬العميد‭ ‬الركن‭ ‬تركي‭ ‬إنه‭ ‬جرى‭ ‬تكليفه‭ ‬بالتواصل‭ ‬وإطلاع‭ ‬الإعلام‭ ‬على‭ ‬الأحداث‭ ‬بمصداقية‭ ‬وأقصى‭ ‬درجات‭ ‬الشفافية‭ ‬لاطلاع‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬حول‭ ‬أحداث‭ ‬المنطقة‭. ‬أضاف‭ ‬العميد‭ ‬تركي‭ ‬للمهمة‭ ‬المنوطة‭ ‬به‭ ‬الكثير،‭ ‬وعقد‭ ‬المئات‭ ‬من‭ ‬المؤتمرات‭ ‬الصحفية‭ ‬الأسبوعية‭ ‬والمقابلات‭ ‬الإعلامية‭ ‬ووالإيجازات‭ ‬الصحفية‭ ‬العاجلة‭ ‬وفقا‭ ‬لظروف‭ ‬سير‭ ‬العمليات‭. ‬لم‭ ‬يكتف‭ ‬بذلك،‭ ‬بل‭ ‬حرص‭ ‬على‭ ‬كشف‭ ‬التضليل‭ ‬الإعلامي‭ ‬للعصابات‭ ‬الحوثية‭ ‬وتعرية‭ ‬أكاذيبهم‭. ‬ففي‭ ‬ساحة‭ ‬المعركة‭ ‬الإعلامية‭ ‬لا‭ ‬شئ‭ ‬يتوقف،‭ ‬خاصة‭ ‬حينما‭ ‬يتوجب‭ ‬عليك‭ ‬مواجهة‭ ‬عدو‭ ‬يتلون‭ ‬كالحرباء‭ ‬يتفنن‭ ‬بإرهابه‭ ‬وسلوكه‭ ‬الإجرامي،‭ ‬ولا‭ ‬يردعه‭ ‬دين‭ ‬وقيم‭ ‬عن‭ ‬زعزعة‭ ‬الأمن‭ ‬والسلام،‭ ‬ويحرص‭ ‬على‭ ‬تشويه‭ ‬الحقائق،‭ ‬والتحريض‭ ‬على‭ ‬الكراهية‭. ‬

يمنيون يفرغون المساعدات الطبية القادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة في أيّار/مايو 2020. وكالة الأنباء الفرنسية/جيتي اميدجز

التضليل‭ ‬الإعلامي‭ ‬الحوثي
مثل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الميليشيات‭ ‬التي‭ ‬تبنتها‭ ‬إيران،‭ ‬تبنى‭ ‬الحوثيون‭ ‬تسمية‭ ‬إيرانية‭ ‬للجهاز‭ ‬الذي‭ ‬يضخم‭ ‬دعاياتهم‭ ‬الإعلامية‭ ‬“الإعلام‭ ‬الحربي”‭ ‬والذي‭ ‬يقوم‭ ‬بالتعبئة‭ ‬والدعاية‭ ‬والتحريض‭. ‬وأصبحت‭ ‬صناعة‭ ‬التزييف‭ ‬والتلفيق‭ ‬والتضليل‭ ‬الإعلامي‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬صناعات‭ ‬المليشيات‭ ‬الحوثية،‭ ‬فهم‭ ‬يتبعون‭ ‬نظرية‭ ‬بول‭ ‬جوزيف‭ ‬غوبلز،‭ ‬وزيرالدعاية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬أدولف‭ ‬هتلر‭ ‬وألمانيا‭ ‬النازية‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬“أكذب‭ ‬ثم‭ ‬اكذب‭ ‬ثم‭ ‬اكذب‭ ‬حتى‭ ‬يصير‭ ‬الكذب‭ ‬حقيقة‭ ‬في‭ ‬الأذهان‭ ‬ويصدقك‭ ‬الناس‭.‬”‭ ‬فتجد‭ ‬الحوثيين‭ ‬يتبعون‭ ‬أساليب‭ ‬لا‭ ‬حصر‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬تضليلهم‭ ‬الإعلامي‭. ‬فهم‭ ‬يمعنون‭ ‬في‭ ‬الكذب،‭ ‬ويطمسون‭ ‬الحقائق،‭ ‬ويحرفون‭ ‬التصريحات،‭ ‬ويختلقون‭ ‬قصصاً‭ ‬إخبارية‭ ‬غير‭ ‬موجودة،‭ ‬ويكررون‭ ‬فبركاتهم‭ ‬لجعلها‭ ‬حقيقة،‭ ‬ويعمدون‭ ‬إلى‭ ‬بث‭ ‬الشائعات‭ ‬والأكاذيب‭ ‬وترويجها‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الواقعة‭ ‬تحت‭ ‬سيطرتهم‭.‬والأدهى‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬يهاجم‭ ‬الحوثيون‭ ‬مصدر‭ ‬الحقيقة،‭ ‬حينما‭ ‬يفشلون‭ ‬في‭ ‬إخفاء‭ ‬الأخبار،‭ ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬قام‭ ‬الحوثيون‭ ‬بحجب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواقع‭ ‬الإخبارية‭ ‬المعارضة‭ ‬لهم،‭ ‬وإغلاق‭ ‬القنوات‭ ‬والصحف،‭ ‬والسيطرة‭ ‬على‭ ‬مقرات‭ ‬المؤسسات‭ ‬الإعلامية‭ ‬اليمنية‭ ‬ومصادرة‭ ‬محتوياتها‭. ‬لم‭ ‬يكتف‭ ‬الحوثيون‭ ‬بذلك،‭ ‬بل‭ ‬استهدفوا‭ ‬الصحافيين‭ ‬وناشطي‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬المناهضين‭ ‬لهم‭ ‬برسائل‭ ‬التهديد‭ ‬بالاعتقال‭ ‬أو‭ ‬التهجير‭ ‬القسري‭.‬
وأكّد‭ ‬العميد‭ ‬تركي‭ ‬أن‭ ‬القيادة‭ ‬المشتركة‭ ‬للتحالف‭ ‬ملتزمة‭ ‬بتطبيق‭ ‬أعلى‭ ‬معايير‭ ‬الاستهداف‭ ‬وكذلك‭ ‬تطبيق‭ ‬مبادئ‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬الإنساني‭ ‬وقواعده‭ ‬العرفية‭ ‬بالعمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬واتخاذ‭ ‬كافة‭ ‬الإجراءات‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بوقوع‭ ‬الحوادث‭ ‬العرضية،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هجمات‭ ‬الحوثي‭ ‬لا‭ ‬تهدد‭ ‬السعودية‭ ‬فقط‭ ‬ولكن‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭. ‬وعقب‭ ‬كل‭ ‬اعتداء‭ ‬حوثي،‭ ‬يعقد‭ ‬العميد‭ ‬تركي‭ ‬مؤتمراً‭ ‬صحفياً‭ ‬وإيجازات‭ ‬إعلامية‭ ‬يشرح‭ ‬فيها‭ ‬بوضوح‭ ‬رصد‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭ ‬الملكي‭ ‬السعودي‭ ‬انطلاق‭ ‬الصواريخ‭ ‬الباليستية‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬الأراضي‭ ‬اليمنية‭ ‬باتجاه‭ ‬أراضي‭ ‬المملكة،‭ ‬وكيف‭ ‬استهدفت‭ ‬هذه‭ ‬الصورايخ‭ ‬مناطق‭ ‬سكنية‭ ‬مأهولة‭ ‬بالسكان،‭ ‬وكيفية‭ ‬اعتراضها‭ ‬وتدميرها‭ ‬دون‭ ‬وقوع‭ ‬أي‭ ‬خسائر‭. ‬
ولفت‭ ‬العميد‭ ‬تركي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ميليشيات‭ ‬الحوثي‭ ‬تتلقى‭ ‬التعليمات‭ ‬من‭ ‬حرس‭ ‬إيران‭ ‬الثوري،‭ ‬التي‭ ‬ما‭ ‬فتأت‭ ‬تزودها‭ ‬بالصواريخ‭ ‬والأسلحة‭ ‬الفتاكة‭. ‬واطلق‭ ‬الحوثيون‭ ‬بكثافة‭ ‬صواريخ‭ ‬باليستية‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬إثر‭ ‬تزويد‭ ‬إيران‭ ‬تلك‭ ‬الميليشيات‭ ‬بمنصات‭ ‬إطلاق‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الصواريخ‭. ‬وخلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬اعترضت‭ ‬سفن‭ ‬حربية‭ ‬أميركية‭ ‬وصادرت‭ ‬أسلحة‭ ‬إيرانية‭ ‬كانت‭ ‬متجهة‭ ‬للحوثيين‭. ‬وبموجب‭ ‬قرار‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬فإنه‭ ‬يحظر‭ ‬على‭ ‬طهران‭ ‬تقديم‭ ‬أو‭ ‬بيع‭ ‬أو‭ ‬نقل‭ ‬أسلحة‭ ‬خارج‭ ‬البلاد‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬موافقة‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭. ‬ويحظر‭ ‬قرار‭ ‬منفصل‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بشأن‭ ‬اليمن‭ ‬تقديم‭ ‬أسلحة‭ ‬لقادة‭ ‬الحوثيين‭. ‬ينص‭ ‬قراران‭ ‬منفصلان‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ – ‬رقم‭ ‬2216‭ (‬أبريل‭ ‬2015‭) ‬و2266‭ (‬فبراير‭ ‬2016‭) – ‬على‭ ‬أن‭ ‬تتخذ‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬“التدابير‭ ‬الضرورية”‭ ‬لمنع‭ ‬نقل‭ ‬الأسلحة‭ ‬إلى‭ ‬الحوثيين‭ ‬وحلفائهم‭ ‬المحليين‭.‬
ولقد‭ ‬قام‭ ‬تحالف‭ ‬دعم‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬بجمع‭ ‬أدلة‭ ‬دامغة‭ ‬على‭ ‬قيام‭ ‬إيران‭ ‬بمدّ‭ ‬الحوثيين‭ ‬بمراكب‭ ‬موجهة‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬متفجرة‭ ‬ذاتية‭ ‬التوجيه،‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬برمجتها‭ ‬لتتقدم‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬محدد‭ ‬أو‭ ‬توجيهها‭ ‬نحو‭ ‬هدف‭ ‬عبر‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬التوجيه‭ ‬بواسطة‭ ‬كاميرا‭ ‬تلفزيونية‭ ‬كهروضوئية‭. ‬ولفت‭ ‬العميد‭ ‬تركي‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬استمرار‭ ‬انتهاك‭ ‬الميليشيا‭ ‬الحوثية‭ ‬الإرهابية‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬للقانون‭ ‬الدولي‭ ‬الإنساني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استهداف‭ ‬الأعيان‭ ‬المدنية‭ ‬والمدنيين‭ ‬من‭ ‬مواطنين‭ ‬ومقيمين‭ ‬في‭ ‬المملكة،‭ ‬وفي‭ ‬الداخل‭ ‬اليمني‭ ‬عبر‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيرة‭ ‬الانتحارية‭. ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬الأسلحة‭ ‬والدعم‭ ‬الإيراني‭ ‬للميليشيا‭ ‬الحوثية‭ ‬الإرهابية‭ ‬يهددان‭ ‬الأمن‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭.‬

القوات المسلحة السعودية تستعد لتحميل المستلزمات الطبية المتجهة إلى اليمن على متن طائرة عسكرية. القوات المسلحة السعودية

جهود‭ ‬الإغاثة‭ ‬لتحالف‭ ‬دعم‭ ‬الشرعية
منذ‭ ‬سيطرتها‭ ‬على‭ ‬العاصمة‭ ‬اليمنية‭ ‬صنعاء،‭ ‬قامت‭ ‬ميليشيا‭ ‬الحوثي‭ ‬بابتزاز‭ ‬المنظمات‭ ‬الإغاثية‭ ‬الدولية‭ ‬والمحلية،‭ ‬ونهب‭ ‬المعونات‭ ‬أو‭ ‬فرض‭ ‬نسب‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬مشروع‭ ‬يتم‭ ‬تنفيذه‭ ‬تحت‭ ‬ذرائع‭ ‬متعددة‭. ‬ويشكو‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الإنساني‭ ‬من‭ ‬سعي‭ ‬الحوثيين‭ ‬للتحكم‭ ‬بمسار‭ ‬المساعدات‭ ‬والأموال‭ ‬المتدفقة‭ ‬من‭ ‬المانحين‭ ‬إلى‭ ‬اليمن،‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬أسوأ‭ ‬كارثة‭ ‬إنسانية‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬منذ‭ ‬الحرب‭ ‬التي‭ ‬أشعلتها‭ ‬الميليشيات‭ ‬عقب‭ ‬انقلابها‭ ‬على‭ ‬السلطة‭ ‬الشرعية‭ ‬أواخر‭ ‬العام‭ ‬2014‭.‬
وحول‭ ‬خطط‭ ‬الاستجابة‭ ‬الإنسانية‭ ‬لليمن‭ ‬لعام‭ ‬2019،‭ ‬ذكر‭ ‬العميد‭ ‬تركي‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تعهدات‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬ودولة‭ ‬الكويت‭ ‬بمليار‭ ‬وسبعمائة‭ ‬وخمسين‭ ‬مليونًا‭ ‬لدعم‭ ‬خطة‭ ‬الاستجابة‭ ‬الإنسانية،‭ ‬منها‭ ‬500‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لدعم‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي،‭ ‬وما‭ ‬زالت‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬تعدان‭ ‬أكبر‭ ‬الدول‭ ‬المانحة‭ ‬لدعم‭ ‬خطط‭ ‬الاستجابة‭ ‬الإنسانية‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2019‭. ‬يحاول‭ ‬الحوثيون‭ ‬اتخاذ‭ ‬تدهور‭ ‬الوضع‭ ‬الإنساني‭ ‬كغطاءأمام‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬لاستمرار‭ ‬ترهيب‭ ‬المجتمع‭ ‬اليمني‭ ‬وزيادة‭ ‬معاناته،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬تفرضه‭ ‬من‭ ‬الضرائب‭ ‬العشوائية،‭ ‬وحرمان‭ ‬الشعب‭ ‬اليمني‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬اليمني‭.‬
من‭ ‬خلال‭ ‬قوافل‭ ‬مساعدات‭ ‬إنسانية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬نقل‭ ‬المرضى‭ ‬اليمنيين‭ ‬بطائرات‭ ‬خارج‭ ‬صنعاء،‭ ‬يؤكد‭ ‬التحالف‭ ‬العربى‭ ‬وقوفه‭ ‬بجانب‭ ‬الشعب‭ ‬اليمنى‭. ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬تأتي‭ ‬ضمن‭ ‬الجهود‭ ‬الإنسانية‭ ‬والإغاثية‭ ‬والوقوف‭ ‬مع‭ ‬أبناء‭ ‬الشعب‭ ‬اليمني‭ ‬الشقيق‭ ‬وتخفيف‭ ‬معاناة‭ ‬الحالات‭ ‬المرضية‭ ‬والعلاجية،‭ ‬وكذلك‭ ‬الأمراض‭ ‬المستعصية،‭ ‬وأطلق‭ ‬على‭ ‬الطائرات‭ ‬التي‭ ‬ستستخدم‭ ‬في‭ ‬جسر‭ ‬الإخلاء‭ ‬الجوي‭ ‬“طائرات‭ ‬الرحمة‭.‬”
وبعيداً‭ ‬عن‭ ‬الحديث‭ ‬الميداني‭ ‬الحربي،‭ ‬توفر‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬الإغاثة‭ ‬الطبية‭ ‬للجرحى‭ ‬اليمنيين‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الجيش‭. ‬وفرت‭ ‬السعودية‭ ‬الرعاية‭ ‬الطبية‭ ‬المستمرة‭ ‬لآلاف‭ ‬الجرحى‭ ‬اليمنيين‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬عبر‭ ‬مستشفيات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬اليمني‭ ‬والعيادات‭ ‬المتخصصة،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬عبر‭ ‬إرسالهم‭ ‬لعدة‭ ‬دول‭ ‬لتلقي‭ ‬العلاج‭ ‬وعبر‭ ‬ذراعها‭ ‬الإنسانية‭ ‬مركز‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬للإغاثة‭ ‬والأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬الممتدة‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬36‭ ‬دولة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭.‬
وعمل‭ ‬التحالف‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬على‭ ‬علاج‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬21‭ ‬ألف‭ ‬جريح‭ ‬يمني‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬مركز‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬للإغاثة‭ ‬والأعمال‭ ‬الإنسانية،‭ ‬داخل‭ ‬اليمن‭ ‬وخارجها‭. ‬وكشف‭ ‬العقيد‭ ‬تركي‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬السعودية‭ ‬أنشأت‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بـ‭ ‬“بيوت‭ ‬الجرحى”‭ ‬التي‭ ‬خصصت‭ ‬للجرحى‭ ‬اليمنيين‭ ‬الذين‭ ‬يحتاجون‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة‭ ‬لمتابعة‭ ‬العلاج،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬قام‭ ‬التحالف‭ ‬بعلاج‭ ‬12795‭ ‬جريحاً‭ ‬يمنياً‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬وحدها‭.‬

السيد برايان هوك، المبعوث الأمريكي السابق الخاص لإيران، يشاهد حطام أسلحة استخدمها الحوثيون ضد المملكة العربية السعودية. وزارة الدفاع السعودية

الأرقام‭ ‬تتحدث‭ – ‬بحسب‭ ‬العميد‭ ‬تركي‭ – ‬عن‭ ‬مدى‭ ‬الاهتمام‭ ‬والرعاية‭ ‬التي‭ ‬وفرتها‭ ‬السعودية‭ ‬للجرحى‭ ‬اليمنيين‭ ‬المتأثرين‭ ‬بالحرب‭ ‬والانقلاب‭ ‬الذي‭ ‬قام‭ ‬به‭ ‬الحوثيون‭. ‬هناك‭ ‬5752‭ ‬جريحا‭ ‬يمنيا‭ ‬تم‭ ‬علاجهم‭ ‬في‭ ‬مستشفيات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬باليمن،‭ ‬و1000‭ ‬حالة‭ ‬عولجت‭ ‬في‭ ‬المراكز‭ ‬الطبية‭ ‬المتخصصة‭ ‬بإصابات‭ ‬العيون،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬علاج‭ ‬534‭ ‬جريحاً‭ ‬ومصاباً‭ ‬في‭ ‬الأردن،‭ ‬و280‭ ‬في‭ ‬السودان،‭ ‬وجريح‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬الهند‭.‬
لم‭ ‬تكتف‭ ‬السعودية‭ ‬بعلاج‭ ‬الجرحى‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬قدمت‭ ‬120‭ ‬مشروعاً‭ ‬صحياً‭ ‬لليمن‭ ‬بقيمة‭ ‬تتجاوز‭ ‬نصف‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأربع‭ ‬الماضية‭. ‬أنشأنا‭ ‬مركز‭ ‬للأطراف‭ ‬الصناعية‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬هيئة‭ ‬مأرب‭ ‬العام،‭ ‬ومولنا‭ ‬مشروع‭ ‬مساهمة‭ ‬اليمن‭ ‬في‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مكافحة‭ ‬حمى‭ ‬الضنك‭ ‬ووباء‭ ‬الكوليرا‭ ‬اللذين‭ ‬تفشيا‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭. ‬ووفرت‭ ‬السعودية‭ ‬كذلك‭ ‬الكوادر‭ ‬الطبية‭ ‬لدعم‭ ‬المستشفيات‭ ‬اليمنية‭ ‬حيث‭ ‬هيأت‭ ‬وشغّلت‭ ‬مستشفى‭ ‬مأرب،‭ ‬والمستشفى‭ ‬الجمهوري‭ ‬في‭ ‬عدن،‭ ‬والمستشفى‭ ‬السعودي‭ ‬بحجة،‭ ‬ومستشفى‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬صعدة‭.‬
وقال‭ ‬العقيد‭ ‬تركي‭ ‬أن‭ ‬قيادة‭ ‬القوات‭ ‬المشتركة‭ ‬للتحالف‭ ‬وانطلاقاً‭ ‬من‭ ‬دورها‭ ‬الإنساني،‭ ‬اطلقت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الحملات‭ ‬الإغاثية‭ ‬العاجلة‭ ‬وقامت‭ ‬بمد‭ ‬جسور‭ ‬جوية‭ ‬لتقديم‭ ‬المساعدات‭ ‬الإغاثية‭ ‬والإنسانية‭ ‬للمتضررين‭ ‬بالمحافظات‭ ‬اليمنية،‭ ‬بهدف‭ ‬تخفيف‭ ‬معاناة‭ ‬المتضررين‭ ‬وبمشاركة‭ ‬مركز‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬للإغاثة‭ ‬والأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬والبرنامج‭ ‬السعودي‭ ‬لتنمية‭ ‬وإعمار‭ ‬اليمن‭. ‬وتشمل‭ ‬الحملات‭ ‬الإغاثية‭ ‬تقديم‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية،‭ ‬والمواد‭ ‬الطبية‭ ‬والإيوائية،‭ ‬وفتح‭ ‬الطرقات،‭ ‬وسحب‭ ‬المياه،‭ ‬وإصلاح‭ ‬الكهرباء‭.‬

عمال النظافة اليمنيون يستعدون لتعقيم عدن من الأمراض التي تنقلها الحشرات مثل الملاريا، وتقدم قوات التحالف بقيادة السعودية الدعم للحكومة اليمنية في المدينة. وكالة الأنباء الفرنسية/جيتي اميدجز

في‭ ‬حين‭ ‬يتحد‭ ‬العالم‭ ‬لمواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬واصلت‭ ‬إيران‭ ‬وميليشياتها‭ ‬الحوثية‭ ‬أعمالها‭ ‬التخربيبية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يموت‭ ‬فيه‭ ‬مواطنيها‭ ‬من‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا؛‭ ‬لم‭ ‬تتورع‭ ‬إيران‭ ‬عن‭ ‬تسخير‭ ‬كافة‭ ‬القدرات‭ ‬سواء‭ ‬المادية‭ ‬أو‭ ‬اللوجيستية‭ ‬لدعم‭ ‬الأذرع‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وفي‭ ‬العالم‭. ‬فلقد‭ ‬استمر‭ ‬الحوثيون‭ ‬باعتداءاتهم‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬إعلان‭ ‬التحالف‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬الشامل،‭ ‬لتؤكد‭ ‬إصرار‭ ‬المليشيات‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬إيران،‭ ‬على‭ ‬رفض‭ ‬كل‭ ‬جهود‭ ‬التهدئة‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬اليمنيين،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يواجه‭ ‬فيه‭ ‬العالم‭ ‬خطر‭ ‬تفشي‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭. ‬
ندعم‭ ‬قرارات‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬في‭ ‬قبولها‭ ‬لدعوة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لوقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬لمواجهة‭ ‬تبعات‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬ودعوة‭ ‬مبعوث‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الخاص‭ ‬إلى‭ ‬اليمن‭ ‬مارتن‭ ‬غريفيث‭ ‬لوقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬وخفض‭ ‬التصعيد،‭ ‬واتخاذ‭ ‬خطوات‭ ‬عملية‭ ‬لبناء‭ ‬الثقة‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الإنساني‭ ‬والاقتصادي‭. 

العميد‭ ‬المتحدث‭ ‬الرسمي‭ ‬لقوات‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬العقيد‭ ‬طيار‭ ‬الركن‭ ‬تركي‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬المالكي‭ ‬على‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المؤهلات‭ ‬العلمية‭ ‬من‭ ‬بينها‭


العميد الركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف بقيادة السعودية، يتحدث خلال مؤتمر صحفي عُقد في الرياض في تمّوز/يوليو 2020. رويترز

‬درجة‭ ‬بكالوريوس‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الجوية‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬الجوية‭ ‬بتقدير‭ ‬ممتاز‭ ‬عام‭ ‬1997م،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬العسكرية‭ ‬من‭ ‬كليه‭ ‬القيادة‭ ‬والأركان‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬م‭.‬

العميد‭ ‬طيار‭ ‬الركن‭ ‬المالكي‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬محافظة‭ ‬الطائف‭ ‬عام‭ ‬1974‭ ‬م،‭ ‬وبعد‭ ‬تخرجه‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬الجوية‭ ‬بتفوّق،‭ ‬تم‭ ‬ابتعاثه‭ ‬مباشرة‭ ‬نظير‭ ‬تميزه‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لدراسة‭ ‬الطيران‭ ‬بمدرسة‭ ‬طيران‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬بقاعدة‭ ‬پنساكولا‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬فلوريدا،‭ ‬وأكمل‭ ‬تدريباته‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ (‬T-34‭, ‬T-39‭, ‬T-2‭) ‬ليتخرج‭ ‬منها‭ ‬منتصف‭ ‬عام‭ ‬2000‭ ‬م،‭ ‬كما‭ ‬عمل‭ ‬على‭ ‬طائرات‭ (‬F-15S‭) ‬بقاعدة‭ ‬الملك‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬الجوية‭ ‬بالظهران‭ ‬وقاعدة‭ ‬الملك‭ ‬خالد‭ ‬الجوية‭ ‬بخميس‭ ‬مشيط‭. ‬وانتقل‭ ‬بعدها‭ ‬للعمل‭ ‬بقياده‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الخطط‭ ‬والعمليات‭ ‬ليتقلد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناصب‭.‬

وحصل‭ ‬خلال‭ ‬خدمته‭ ‬العسكرية‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدورات‭ ‬منها‭: ‬الدورة‭ ‬التأسيسية‭ ‬والمتقدمة‭ ‬على‭ ‬طائرات‭ (‬F-15‭ ‬S‭) ‬ودورات‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬وإدارة‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬وتخطيط‭ ‬العمليات‭ ‬الجوية‭ ‬وعمليات‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي،‭ ‬ودورة‭ ‬الوقاية‭ ‬ضد‭ ‬أسلحة‭ ‬التدمير‭ ‬الشامل،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬دورات‭ ‬في‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬الإنساني‭ ‬الخاص‭ ‬بالنزاعات‭ ‬المسلحة‭.‬