طاجيكستان تعزز من قدرتها على مواجهة الكوارث الطبيعية

Share

أسرة‭ ‬يونيباث

سيساهم‭ ‬مشروع‭ ‬اعتمده‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬2017‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرة‭ ‬طاجيكستان‭ ‬على‭ “‬الاستعداد‭ ‬للكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬والتخفيف‭ ‬من‭ ‬حدتها‭ ‬والتصدي‭ ‬لها‭”‬،‭ ‬وفقًا‭ ‬لبيان‭ ‬صحفي‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬البنك‭ ‬الدولي،‭ ‬وستستخدم‭ ‬طاجيكستان‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬للفيضانات‭ ‬والانهيارات‭ ‬الأرضية‭ ‬والزلازل‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لتعزيز‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية‭.‬

‭ ‬كما‭ ‬سيساعد‭ ‬المشروع‭ ‬المسؤولين‭ ‬على‭ ‬التحول‭ ‬من‭ ‬رد‭ ‬الفعل‭ ‬إلى‭ ‬تبني‭ ‬نهج‭ ‬استباقي‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬للكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ “‬الحد‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬الكوارث‭ ‬وتعزيز‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬المناخ‭”‬،‭ ‬حسبما‭ ‬قال‭ ‬جان‭ ‬بيتر‭ ‬أولترز‭ ‬المدير‭ ‬القُطري‭ ‬للبنك‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬طاجيكستان‭.‬

‭ ‬وأضاف‭ ‬أولترز‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ “‬سيعزز‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬طاجيكستان‭ ‬المستمرة‭ ‬لوضع‭ ‬سياسات‭ ‬سليمة‭ ‬ومؤسسات‭ ‬متجاوبة‭ ‬وبنية‭ ‬تحتية‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الصمود‭ ‬لأجل‭ ‬التقليل‭ ‬إلى‭ ‬أدنى‭ ‬حد‭ ‬من‭ ‬تسبب‭ ‬المخاطر‭ ‬الطبيعية‭ ‬–‭ ‬حال‭ ‬وقوعها‭ ‬–في‭ ‬كوارث‭ ‬مدمرة‭ ‬وتكاليف‭ ‬اجتماعية‭ – ‬اقتصادية‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تعويضها‭ ‬ومعاناة‭ ‬إنسانية‭ ‬يمكن‭ ‬تجنبها‭”.‬

‭ ‬وسيساعد‭ ‬مشروع‭ ‬تعزيز‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الأخطار‭ ‬الطبيعية‭ ‬على‭ ‬تحديث‭ ‬مراكز‭ ‬إدارة‭ ‬الأزمات،‭ ‬مما‭ ‬سيسمح‭ ‬للجنة‭ ‬حالات‭ ‬الطوارئ‭ ‬والدفاع‭ ‬المدني‭ ‬بإصدار‭ ‬الإنذارات‭ ‬المبكرة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب،‭ ‬والتواصل‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الأزمات‭ ‬والتأهب‭ ‬لحالات‭ ‬الطوارئ‭ ‬والاستجابة‭ ‬لها‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬سيساعد‭ ‬المشروع‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬قدرات‭ ‬التقييم‭ ‬لدى‭ ‬معهد‭ ‬الزلازل‭ ‬والهزات‭ ‬الأرضية‭. ‬وفي‭ ‬الختام،‭ ‬ستنشئ‭ ‬الحكومة‭ ‬الطاجيكية‭ ‬صندوقًا‭ ‬بقيمة‭ ‬6‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬لاستغلاله‭ ‬فورًا‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الكوارث‭ ‬والتعافي‭ ‬منها‭.‬

‭ ‬إن‭ ‬تضاريس‭ ‬طاجيكستان،‭ ‬شأنها‭ ‬شأن‭ ‬بلدان‭ ‬آسيا‭ ‬الوسطى‭ ‬الأخرى،‭ ‬تجعلها‭ ‬عرضة‭ ‬للكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬وتنتشر‭ ‬فيها‭ ‬الانهيارات‭ ‬الأرضية‭ ‬والزلازل‭ ‬والانهيارات‭ ‬الثلجية‭. ‬وفي‭ ‬حزيران‭/ ‬يونيو‭ ‬2017،‭ ‬تسببت‭ ‬الانهيارات‭ ‬الطينية‭ ‬الشديدة‭ ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬صغد‭ ‬في‭ ‬إلحاق‭ ‬أضرار‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية‭ ‬ونفقت‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬ذلك‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الماشية،‭ ‬مما‭ ‬استلزم‭ ‬الحاجة‭ ‬الملحة‭ ‬للمعونة‭ ‬الغذائية‭ ‬من‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬وبرنامج‭ ‬الأغذية‭ ‬العالمي‭.‬‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬قدم‭ ‬برنامج‭ ‬الأغذية‭ ‬العالمي‭ ‬ما‭ ‬تقارب‭ ‬قيمته‭ ‬من‭ ‬80‭,‬000‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬من‭ ‬الغذاء‭ ‬لضحايا‭ ‬الكوارث‭ ‬في‭ ‬طاجيكستان،‭ ‬وفقًا‭ ‬لموقع‭ ‬ReliefWeb‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬انهار‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الطرق‭ ‬والجسور‭ ‬وقنوات‭ ‬الري‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬التي‭ ‬شيدت‭ ‬في‭ ‬الحقبة‭ ‬السوفيتية‭. ‬واستجابة‭ ‬لذلك،‭ ‬سيعاد‭ ‬بناء‭ ‬الطرق‭ ‬الرئيسية‭ ‬والجسور‭ ‬وسدود‭ ‬الأنهار‭ ‬في‭ ‬منطقتي‭ ‬خاتلون‭ ‬وبادخشان،‭ ‬التي‭ ‬تضررت‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬في‭ ‬الكوارث‭ ‬الطبيعية،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬هي‭ ‬عمر‭ ‬المشروع‭.‬

Likes(0)Dislikes(0)
Share