باكستان تدرك الحاجة  إلى الأمن السيبراني

باكستان تدرك الحاجة إلى الأمن السيبراني

أسرة‭ ‬يونيباث

أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬والاتصالات‭ ‬السلكية‭ ‬واللاسلكية‭ ‬الباكستانية‭ ‬عن‭ ‬خطط‭ ‬لإنشاء‭ ‬هيئة‭ ‬للأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬لمكافحة‭ ‬التهديدات‭ ‬المتزايدة‭ ‬للنظم‭ ‬الحاسوبية‭ ‬التي‭ ‬يعتمد‭ ‬عليها‭ ‬البلد‭.‬

وأشار‭ ‬وزير‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬والاتصالات‭ ‬السلكية‭ ‬واللاسلكية‭ ‬الدكتور‭ ‬خالد‭ ‬مقبول‭ ‬صديقي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬ستعمل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬سياسة‭ ‬شاملة‭ ‬للأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬يضعها‭ ‬البلد‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجرائم‭ ‬السيبرانية‭.‬

وفقا‭ ‬لهيئة‭ ‬الاتصالات‭ ‬السلكية‭ ‬واللاسلكية‭ ‬الباكستانية،‭ ‬لدى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬باكستاني‭ ‬نفوذ‭ ‬إلى‭ ‬الهواتف‭ ‬المحمولة‭ ‬ذات‭ ‬الاتصال‭ ‬السريع‭ ‬بالإنترنت‭. ‬

وقال‭ ‬صديقي‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬المرتبطة‭ ‬بزيادة‭ ‬الحوسبة،‭ ‬فإن‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الباكستاني‭ ‬سيستفيد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭.‬

وتعتزم‭ ‬الوزارة‭ ‬أيضاً‭ ‬إنشاء‭ ‬هيئة‭ ‬تنظيمية‭ ‬معنية‭ ‬بالتعليم‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬لضمان‭ ‬الجودة‭ ‬وإيجاد‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬لخريجي‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬الباكستانيين‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬000‭ ‬25‭ ‬خريج‭ ‬سنوياً‭.‬

وقال،‭ ‬“إن‭ ‬قلبي‭ ‬يتعاطف‭ ‬مع‭ ‬جيل‭ ‬الشباب،‭ ‬وقد‭ ‬عملت‭ ‬هذه‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬تحفيز‭ ‬النمو‭ ‬الأكاديمي‭ ‬وريادة‭ ‬الأعمال‭.‬”‭ ‬وأضاف‭ ‬“نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬مواكبة‭ ‬العالم‭ ‬لخلق‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬البطالة‭. ‬التكنولوجيا‭ ‬والتعليم‭ ‬الجيد‭ ‬هما‭ ‬اللذان‭ ‬ساعدا‭ ‬على‭ ‬تقليل‭ ‬الفقر‭ ‬إلى‭ ‬أدنى‭ ‬حد‭.‬”

وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالتهديدات‭ ‬السيبرانية‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬الفاعلة‭ ‬الأجنبية‭ ‬وغير‭ ‬الحكومية،‭ ‬حذر‭ ‬صديقي‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الصراعات‭ ‬المستقبلية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬السيبرانية‭ ‬وأن‭ ‬باكستان‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ردع‭ ‬الهجمات‭ ‬المحتملة‭. 

وقال‭ ‬“إن‭ ‬الحكومة‭ ‬تدرك‭ ‬التهديدات‭ ‬الأمنية‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬خطة‭ ‬لإنشاء‭ ‬هيئة‭ ‬أمن‭ ‬سيبراني‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬التهديدات‭.‬”

في‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬ومع‭ ‬ارتفاع‭ ‬عدد‭ ‬الحوادث‭ ‬السيبرانية،‭ ‬صادقت‭ ‬باكستان‭ ‬على‭ ‬قانون‭ ‬منع‭ ‬الجرائم‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬الذي‭ ‬تضمن‭ ‬مقترحات‭ ‬لإنشاء‭ ‬فرق‭ ‬للاستجابة‭ ‬لحالات‭ ‬الطوارئ‭ ‬الحاسوبية‭ ‬كما‭ ‬فعلت‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭.‬