الكويت تواجه تهديد أسلحة الدمار الشامل

الكويت تواجه تهديد أسلحة الدمار الشامل

أجرت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬الكويتية‭ ‬والأمريكية‭ ‬تدريبات‭ ‬للاستجابة‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الطوارئ‭ ‬لمواجهة‭ ‬هجمات‭ ‬كيميائية‭ ‬وإشعاعية‭ ‬افتراضية‭ ‬ينفذها‭ ‬إرهابيون‭ ‬مفترضون‭.‬
وقد‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬تمرين‭ ‬وطن‭ ‬1‭ ‬الذي‭ ‬اجري‭ ‬في‭ ‬أيار‭/‬مايو‭ ‬2019‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬الجيش‭ ‬الكويتي‭ ‬والحرس‭ ‬الوطني‭ ‬والقوات‭ ‬الخاصة‭ ‬والشرطة‭ ‬ورجال‭ ‬الإطفاء‭ ‬ومنظمات‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭.‬
كما‭ ‬شارك‭ ‬معهم‭ ‬أعضاء‭ ‬قوة‭ ‬المهام‭ ‬الأمريكية‭ ‬سبارتان،‭ ‬التي‭ ‬تجري‭ ‬تدريبات‭ ‬مع‭ ‬شركاء‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬مصممة‭ ‬خصيصًا‭ ‬لتلبية‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الأمنية‭ ‬لكل‭ ‬بلد‭.‬
وكان‭ ‬هدف‭ ‬تمرين‭ ‬وطن‭ ‬1‭ ‬إعداد‭ ‬الكويت‭ ‬لمواجهة‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل،‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬كيميائية‭ ‬أو‭ ‬بيولوجية‭ ‬أو‭ ‬إشعاعية‭ ‬أو‭ ‬نووية‭ ‬أو‭ ‬متفجرات‭ ‬شديدة‭ ‬التأثير‭.‬
وشددت‭ ‬التدريبات‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬العسكرية‭ ‬والمدنية‭ ‬عند‭ ‬مواجهة‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬المتفجرة‭. ‬وجمعت‭ ‬هذه‭ ‬الفعاليات‭ ‬بين‭ ‬الهجمات‭ ‬العسكرية‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬الإرهابيين‭ ‬وعمليات‭ ‬الكشف‭ ‬والتطهير‭ ‬المدنية‭ ‬لاحتواء‭ ‬التلوث‭ ‬الناجم‭ ‬عن‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭.‬‭ ‬
وقد‭ ‬جرى‭ ‬التمرين‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬الفريق‭ ‬عصام‭ ‬النهام‭. ‬وقال‭ ‬الفريق‭ ‬عصام‭ ‬إن‭ ‬رئيسه‭ – ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬ووزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬الجراح‭ ‬الصباح‭ – ‬مصمم‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬إجراءات‭ ‬مدنية‭ – ‬عسكرية‭ ‬متكاملة‭ ‬لمعالجة‭ ‬الأزمات‭.‬
وتتكون‭ ‬قوة‭ ‬المهام‭ ‬سبارتان‭ ‬من‭ ‬خمسة‭ ‬ألوية‭ ‬من‭ ‬الحرس‭ ‬الأمريكي‭ ‬والجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬توفر‭ ‬التدريب‭ ‬المتخصص‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬طلب‭ ‬الشركاء‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.‬
وقال‭ ‬اللواء‭ ‬بنجامين‭ ‬كوريل،‭ ‬“يعمل‭ ‬جنود‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬المعينون‭ ‬في‭ ‬قوة‭ ‬المهام‭ ‬سبارتان‭ ‬جنبًا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬الشركاء‭ ‬الإقليميين‭ ‬لزيادة‭ ‬التماسك‭ ‬وتعزيز‭ ‬الأمن‭ ‬وتحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬المتبادلة”‭.‬
“ومن‭ ‬خلال‭ ‬الشراكات‭ ‬القوية‭ ‬والقدرات‭ ‬العسكرية‭ ‬المتكاملة،‭ ‬سنكون‭ ‬مستعدين‭ ‬للاستجابة‭ ‬معا‭ ‬بسرعة‭ ‬في‭ ‬أوقات‭ ‬الأزمات”‭.‬