مواجهة التهديدات البحرية

مواجهة التهديدات البحرية

Share

ثلاث‭ ‬وعشرون‭ ‬دولة‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬المناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬البحرين

أسرة‭ ‬يونيباث

تصاعدت‭ ‬سحب‭ ‬الدخان‭ ‬في‭ ‬الأفق‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬مضيق‭ ‬باب‭ ‬المندب‭ ‬الذي‭ ‬يقع‭ ‬في‭ ‬مدخل‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬المطل‭ ‬على‭ ‬سواحل‭ ‬اليمن‭. ‬وأكد‭ ‬نداء‭ ‬الاستغاثة‭ ‬عبر‭ ‬جهاز‭ ‬الاتصال‭ ‬اللاسلكي‭ ‬وجود‭ ‬ناقلة‭ ‬نفط‭ ‬معطلة‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬حيث‭ ‬توقفت‭ ‬محركاتها‭ ‬أثر‭ ‬وقوع‭ ‬تفجير‭. ‬وأفادت‭ ‬التقارير‭ ‬الاستخباراتية‭ ‬أن‭ ‬زورقًا‭ ‬غير‭ ‬مأهول‭ ‬يتم‭ ‬التحكم‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬قد‭ ‬استهدف‭ ‬الناقلة‭.‬

كُلِف‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬متعدد‭ ‬الجنسيات‭ – ‬يضم‭ ‬باكستانيين‭ ‬وعراقيين‭ ‬وكنديين‭ ‬وأمريكيين‭ ‬وتايلانديين‭ – ‬بالتعامل‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الكارثة،‭ ‬وقد‭ ‬كانت‭ ‬لديهم‭ ‬مهام‭ ‬كثيرة‭ ‬بالفعل‭. ‬لقد‭ ‬أشعل‭ ‬الوقود‭ ‬المتسرب‭ ‬من‭ ‬هيكل‭ ‬السفينة‭ ‬النيران‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬البحر،‭ ‬وتم‭ ‬إرسال‭ ‬فرقاطة‭ ‬كندية‭ ‬كانت‭ ‬على‭ ‬بُعد‭ ‬20‭ ‬ميلاً‭ ‬بحريًا‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬للتحقيق‭ ‬في‭ ‬الأمر‭.‬

وقد‭ ‬شرع‭ ‬ضباط‭ ‬البحرية‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬جماعات‭ ‬متمردة‭ ‬تتبنى‭ ‬مسؤولية‭ ‬الهجوم‭ ‬وذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬متابعة‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬أدلة‭. ‬وتلقى‭ ‬مُلاك‭ ‬الناقلة‭ ‬توجيهات‭ ‬بتجهيز‭ ‬طواقم‭ ‬الإنقاذ‭ ‬والقاطرات‭ ‬البحرية‭ ‬لإعادة‭ ‬السفينة‭ ‬إلى‭ ‬الميناء،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تلقى‭ ‬فريق‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬مكالمات‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭.‬

ضباط بحرية متعددو الجنسيات، من باكستان والعراق ومصر يشاركون في إيجاز
خلال المناورات البحرية الدولية. أسرة يونيباث

وصرح‭ ‬قائد‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬الباكستانية‭ ‬آصف‭ ‬خان،‭ ‬الذي‭ ‬جمع‭ ‬تفاصيل‭ ‬عن‭ ‬الكارثة‭ ‬البحرية‭ ‬والبيئية‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬في‭ ‬باب‭ ‬المندب‭ ‬باستخدام‭ ‬جهاز‭ ‬الحاسب‭ ‬المحمول‭ ‬الخاص‭ ‬به‭ ‬بأن‭ “‬التحالفات‭ ‬هي‭ ‬السبيل‭ ‬الرئيسي‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬ينشأ‭ ‬من‭ ‬تهديدات‭. ‬فمن‭ ‬الذي‭ ‬يدري‭ ‬بما‭ ‬تخطط‭ ‬له‭ ‬العصابات‭ ‬الإجرامية‭ ‬والجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬المستقبل؟‭” ‬

كان‭ ‬هذا‭ ‬أحد‭ ‬السناريوهات‭ ‬التي‭ ‬تحاكي‭ ‬الواقع‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إجراء‭ ‬المناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬2017‭ ‬التي‭ ‬نفذت‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬البحرينية‭ ‬المنامة‭ ‬في‭ ‬أيار‭/ ‬مايو‭ ‬2017،‭ ‬وستُنفذ‭ ‬هذه‭ ‬المناورات‭ ‬كل‭ ‬عامين‭ ‬مع‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬الملاحة‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬والبحر‭ ‬الأحمر‭ ‬لتحل‭ ‬محل‭ ‬المناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬المضادة‭ ‬للألغام‭.‬

هذا‭ ‬وقد‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المناورات‭ ‬الافتتاحية‭ ‬لهذا‭ ‬العام‭ ‬حوالي‭ ‬90‭ ‬مشاركًا‭ ‬من‭ ‬23‭ ‬دولة‭ ‬تناولوا‭ ‬السيناريوهات‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬مهاراتهم‭ ‬التحليلية‭ ‬والتخطيطية‭ ‬وجمع‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخباراتية‭ ‬والعملياتية‭ (‬ستُنفَذ‭ ‬النسخة‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬المناورات‭ ‬التي‭ ‬ستُجرى‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬باستخدام‭ ‬سفن‭ ‬حقيقية‭ ‬وطائرات‭ ‬مروحية‭ ‬وبمشاركة‭ ‬قوات‭ ‬بحرية‭ ‬أخرى‭).‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الضباط‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬المناورات‭ ‬قد‭ ‬قدموا‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬والبرازيل‭ ‬وكندا‭ ‬والدنمارك‭ ‬وألمانيا‭ ‬ومصر‭ ‬وإيطاليا‭ ‬والعراق‭ ‬واليابان‭ ‬والأردن‭ ‬وكازاخستان‭ ‬والكويت‭ ‬وباكستان‭ ‬والفلبين‭ ‬وقطر‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وسيشيل‭ ‬وسريلانكا‭ ‬وتايلاند‭ ‬وتركيا‭ ‬وسنغافورة‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭. ‬وقد‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناورات‭ ‬أيضًا‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬المنتدى‭ ‬البحري‭ ‬الدولي‭ ‬لشركات‭ ‬النفط،‭ ‬وهي‭ ‬منظمة‭ ‬تطوعية‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬النفط‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بشحن‭ ‬النفط‭ ‬الخام‭ ‬والمنتجات‭ ‬النفطية‭. ‬وكان‭ ‬لإشراك‭ ‬هذه‭ ‬المنظمة‭ ‬المدنية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناورات‭ ‬أهمية‭ ‬بالغة‭ ‬في‭ ‬تنسيق‭ ‬القضايا‭ ‬البحرية‭ ‬مع‭ ‬السفن‭ ‬التجارية‭ ‬وقوات‭ ‬التحالف‭ ‬البحرية‭ ‬العسكرية‭.‬

وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فقد‭ ‬شاركت‭ ‬منظمة‭ ‬التعاون‭ ‬البحري‭ ‬والإرشاد‭ ‬للشحن‭ ‬التابعة‭ ‬للبحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناورات‭. ‬وقد‭ ‬أُنشأت‭ ‬هذه‭ ‬المنظمة‭ ‬لغرض‭ ‬تقديم‭ ‬المشورة‭ ‬لمساعدة‭ ‬السفن‭ ‬على‭ ‬العبور‭ ‬الآمن‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭.‬

أتيح‭ ‬للمشاركين‭ ‬أيضاً‭ ‬أخذ‭ ‬جولة‭ ‬في‭ ‬السفينة‭ ‬الحربية‭ “‬يو‭ ‬إس‭ ‬إس‭ ‬بونس‭” ‬التي‭ ‬استخدمت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوقت‭ ‬كقاعدة‭ ‬عائمة‭ ‬لاكتشاف‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬الألغام‭ ‬في‭ ‬القوارب‭ ‬والمروحيات‭ ‬في‭ ‬الخليج‭.‬

لعبت سفينة النقل يو إس إس بونس، التي شوهدت في عام 2015، دورًا مهمًا في المناورات البحرية الدولية في البحرين في 2017
ضابط صف بحري صف أول جوشوا برايس برونز/البحرية الأمريكية

وقد‭ ‬أشاد‭ ‬المقدم‭ ‬أركان‭ ‬حرب‭ ‬بحري،‭ ‬مؤمن‭ ‬سعيد،‭ ‬كبير‭ ‬الضباط‭ ‬البحريين‭ ‬المصري‭ ‬المشارك‭ ‬في‭ ‬المناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية،‭ ‬بواقعية‭ ‬السيناريوهات‭ ‬التي‭ ‬تناولت‭ ‬عدة‭ ‬أشكال‭ ‬من‭ ‬التهديدات‭ ‬مثل‭ ‬القرصنة‭ ‬والإرهاب‭ ‬والتهريب‭. ‬

وصرح‭ ‬قائلاً‭: “‬لقد‭ ‬منحنا‭ ‬العدد‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬شارك‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬فرصة‭ ‬عظيمة‭ ‬لتعلم‭ ‬نهج‭ ‬جديدة‭ ‬لحل‭ ‬المشاكل‭ ‬وردع‭ ‬التهديدات‭. ‬ومن‭ ‬المفيد‭ ‬للغاية‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬فريق‭ ‬كبير‭ ‬لحماية‭ ‬التجارة‭ ‬العالمية‭ ‬والمياه‭ ‬الدولية‭.” ‬وأردف‭ ‬قائلًا‭: “‬مساحة‭ ‬منطقة‭ ‬العمليات‭ ‬شاسعة‭ ‬وتتطلب‭ ‬جهدًا‭ ‬جماعيًا‭ ‬لتحقيق‭ ‬الاستقرار‭ ‬بشكل‭ ‬فعال‭”.‬

هذا‭ ‬وقد‭ ‬سعى‭ ‬المخططون‭ ‬للمناورات‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬تعود‭ ‬المتدربين‭ ‬على‭ ‬بيئة‭ ‬التحالف‭ ‬وذلك‭ ‬باستخدام‭ ‬إرسال‭ ‬تقارير‭ ‬أشبه‭ ‬بالحقيقية‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬سوفولك‭ ‬البعيدة‭ ‬التابعة‭ ‬لولاية‭ ‬فيرجينيا‭ ‬الأمريكية‭.‬

وقد‭ ‬أظهرت‭ ‬الخرائط‭ ‬المعروضة‭ ‬على‭ ‬الشاشات‭ ‬في‭ ‬الخيام‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬ومضة‭ ‬تتحرك‭ ‬عبر‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬مثل‭ ‬مضيق‭ ‬هرمز،‭ ‬حيث‭ ‬يمثل‭ ‬اللون‭ ‬الأخضر‭ ‬السفن‭ ‬التجارية‭ ‬ويمثل‭ ‬اللون‭ ‬الأزرق‭ ‬السفن‭ ‬العسكرية‭ ‬الصديقة‭. ‬وفي‭ ‬العالم‭ ‬الواقعي،‭ ‬تقدر‭ ‬هذه‭ ‬الومضات‭ ‬بالآلاف‭.‬

وقد‭ ‬أتاح‭ ‬تراكم‭ ‬الأزمات‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬العشرة‭ ‬أيام‭ ‬تقييم‭ ‬مهارات‭ ‬ضباط‭ ‬البحرية‭. ‬وأفادت‭ ‬التقارير‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ “‬ستونلاند‭” ‬المعادية‭ ‬يبدو‭ ‬أنها‭ ‬تقوم‭ ‬بتحميل‭ ‬صناديق‭ ‬من‭ ‬الألغام‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬السفن‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬مضيق‭ ‬هرمز‭. ‬ولم‭ ‬يكتفوا‭ ‬بذلك،‭ ‬بل‭ ‬أطلقوا‭ ‬صاروخين‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬التالي‭ ‬من‭ ‬مواقع‭ ‬المتمردين‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬البلدان‭ ‬التي‭ ‬تطل‭ ‬على‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭.‬

وقال‭ ‬الرائد‭ ‬غانم‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الكعبي‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬القطرية‭ ‬أن‭ “‬المناورات‭ ‬تستهدف‭ ‬بعض‭ ‬التهديدات‭ ‬المحتملة‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬المنطقة‭ ‬بالغة‭ ‬الحساسية‭ ‬بالنسبة‭ ‬للاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬وإيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬لها‭”. ‬وأضاف‭ ‬قائلً‭ “‬إننا‭ ‬نشارك‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناورات‭ ‬مع‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬البحر،‭ ‬بيد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬أول‭ ‬مناورة‭ ‬تتم‭ ‬على‭ ‬الأرض‭”.‬

ومن‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنّ‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬وشركات‭ ‬الشحن‭ ‬التجاري‭ ‬أمر‭ ‬أساسي‭ ‬لتأمين‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭. ‬وقد‭ ‬أثيرت‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭ ‬في‭ ‬ندوة‭ ‬لكبار‭ ‬القادة‭ ‬قبل‭ ‬انعقاد‭ ‬المناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬استقطبت‭ ‬كبار‭ ‬القادة‭ ‬البحريين‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم،‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬البحوث‭ ‬والتحليلات‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬بشأن‭ ‬الاتجاهات‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ – ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬تدفق‭ ‬ناقلات‭ ‬النفط‭ ‬المهمة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ممرات‭ ‬ضيقة‭-‬‭ ‬هي‭ ‬ضمن‭ ‬عمل‭ ‬الشركات‭ ‬الخاصة‭ ‬التي‭ ‬تشارك‭ ‬بياناتها‭ ‬مع‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بدوريات‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬

ووفقًا‭ ‬لما‭ ‬ذكره‭ ‬العقيد‭ ‬البحري‭ ‬محمد‭ ‬حمد‭ ‬إبراهيم‭ ‬من‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬البحرينية‭ ‬فإن‭ “‬المناورات‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الشاكلة‭ ‬توفر‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفرص‭ ‬لتعلم‭ ‬الأساليب‭ ‬التعبوية،‭ ‬واستخدام‭ ‬نظم‭ ‬الأسلحة،‭ ‬وتعلم‭ ‬نُهج‭ ‬مختلفة‭ ‬لحل‭ ‬مشاكل‭ ‬فردية‭. ‬ومن‭ ‬المهم‭ ‬للغاية‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬شركاء‭ ‬أقوياء‭ ‬متعددو‭ ‬الجنسيات‭ ‬للعمل‭ ‬كفريق‭ ‬واحد‭ ‬لحماية‭ ‬الموارد‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭”.‬

‭”‬يتمثل‭ ‬دور‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التمرين‭ ‬في‭ ‬استضافة‭ ‬جميع‭ ‬المشاركين‭ ‬وكذلك‭ ‬تقديم‭ ‬الفرق‭ ‬المدربة‭. ‬وبصفتي‭ ‬جنديًا‭ ‬بحرينيًا،‭ ‬فإنني‭ ‬فخور‭ ‬جدًا‭ ‬بأن‭ ‬أرى‭ ‬جميع‭ ‬الدول‭ ‬تفد‭ ‬إلى‭ ‬بلدي‭ ‬لتكون‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬الهام‭. ‬وسنغتنم‭ ‬الفرصة‭ ‬للعمل‭ ‬معهم‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬والتعلم‭ ‬منهم‭”.‬

وقال‭ ‬الرائد،‭ ‬فارس‭ ‬مسعد‭ ‬خلف،‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬خفر‭ ‬السواحل‭ ‬الكويتية،‭ ‬أن‭ ‬المناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬تساعده‭ ‬في‭ ‬مهامه‭ ‬الخاصة‭ ‬بمراقبة‭ ‬المياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬لرصد‭ ‬المهربين‭ ‬والمتسللين‭ ‬والقيام‭ ‬بمهام‭ ‬البحث‭ ‬والإنقاذ‭.‬

وتابع‭ ‬الرائد‭ ‬قائلاً‭: “‬ستحسن‭ ‬مشاركتنا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناورات‭ ‬من‭ ‬قدراتنا‭ ‬التعبوية‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬المياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬التابعة‭ ‬لنا‭ ‬وتعزيز‭ ‬تعاوننا‭ ‬مع‭ ‬القوات‭ ‬الصديقة‭.” ‬وأردف‭ ‬قائلًا‭ “‬نعكف‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬علاقات‭ ‬وطيدة‭ ‬مع‭ ‬جيوش‭ ‬المنطقة‭”.‬

هذا‭ ‬ويأمل‭ ‬فريق‭ ‬التخطيط‭ ‬لتوسعة‭ ‬نطاق‭ ‬المناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬نسختها‭ ‬المقبلة‭ ‬المزمع‭ ‬إجراؤها‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭ / ‬أكتوبر‭ ‬2019‭. ‬وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ضباط‭ ‬الأركان‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬من‭ ‬الخيام،‭ ‬فسوف‭ ‬تتوجه‭ ‬الأساطيل‭ ‬البحرية‭ ‬الصغيرة‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬إلى‭ ‬البحار‭ ‬لتأمين‭ ‬ممرات‭ ‬الشحن‭ ‬ورصد‭ ‬المجرمين‭. ‬

وقد‭ ‬صرح‭ ‬رائد‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬الكندية‭ ‬رالف‭ ‬أوندرهيل‭ ‬المخطط‭ ‬الرئيسي‭ ‬للمناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬بقوله‭ “‬ما‭ ‬نقوم‭ ‬به‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬هو‭ ‬منصة‭ ‬لمناورات‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬المزمع‭ ‬إجراؤها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019‭”. ‬وأضاف‭ ‬قائلاً‭ “‬سيكون‭ ‬الأمر‭ ‬أكبر‭ ‬بكثير‭”.  ‬

Likes(0)Dislikes(0)
Share