متأهب للتدريب

متأهب للتدريب

Share

تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬17‭ ‬في‭ ‬الأردن‭ ‬يعزز‭ ‬استعداد‭ ‬القوات‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات

أسرة‭ ‬يونيباث

تحولت‭ ‬سلسلة‭ ‬التلال‭ ‬الصحراوية‭ ‬إلى‭ ‬سحب‭ ‬من‭ ‬الغبار‭ ‬والدخان‭ ‬والشظايا،‭ ‬حيث‭ ‬أسقطت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المقاتلات‭ ‬الأردنية‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬الصقر‭ ‬المقاتل‭ ‬إف‭-‬16‭ ‬ومقاتلات‭ ‬هاريرز‭ ‬التابعة‭ ‬لقوات‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬قنابلها‭ ‬الموجهة‭ ‬بالليزر‭ ‬والتي‭ ‬تزن‭ ‬500‭ ‬رطل‭ ‬على‭ ‬أهداف‭ ‬المجاميع‭ ‬الأرهابية‭ ‬في‭ ‬البراري‭ ‬التابعة‭ ‬لميدان‭ ‬التدريب‭ ‬بوادي‭ ‬الشادية‭ ‬الأردني‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬قامت‭ ‬فيه‭ ‬الطائرات‭ ‬المقاتلة‭ ‬بالمناورة‭ ‬تمهيدًا‭ ‬لعودتها‭ ‬إلى‭ ‬قواعدها،‭ ‬نجحت‭ ‬المدفعية‭ ‬الأردنية‭ ‬في‭ ‬إحداث‭ ‬ثغرات‭ ‬في‭ ‬دفاعات‭ ‬العدو‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تتقدم‭ ‬قوات‭ ‬المشاة‭ ‬الآلية‭ – ‬وهي‭ ‬فرقة‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬من‭ ‬الأردنيين‭ ‬والأمريكيين‭ ‬والإيطاليين‭ – ‬للاستيلاء‭ ‬على‭ ‬أهدافها‭ ‬القابعة‭ ‬في‭ ‬براري‭ ‬جنوب‭ ‬الأردن‭.‬

كان‭ ‬ذلك‭ ‬التمرين‭ ‬المشترك‭ ‬بالذخيرة‭ ‬الحية‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أبرز‭ ‬فعاليات‭ ‬تمرين‭ “‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬17‭” ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬الدورة‭ ‬السابعة‭ ‬للتمرين‭ ‬العسكري‭ ‬الذي‭ ‬يعقد‭ ‬سنويًا‭ ‬في‭ ‬الأردن‭. ‬ويستمر‭ ‬التمرين‭ ‬من‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬مايو‭/‬أيار‭ ‬2017‭ ‬وحتى‭ ‬18‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬الشهر،‭ ‬بمشاركة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬7‭,‬000‭ ‬جندي‭ ‬في‭ ‬17‭ ‬موقعًا‭ ‬في‭ ‬الأردن‭.‬

وكان‭ ‬هدفهم‭ ‬المشترك‭ ‬هو‭ ‬رد‭ ‬الهجمات‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬التي‭ ‬تسبب‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭. ‬وقد‭ ‬أنجز‭ ‬التحالف‭ ‬الدولي‭ ‬الذي‭ ‬ضم‭ ‬قوات‭ ‬برية‭ ‬وبحرية‭ ‬وجوية‭ ‬المهام‭ ‬بنجاح‭ ‬رغم‭ ‬اختلاف‭ ‬اللغة‭ ‬والمعدات‭ ‬والهيكل‭ ‬القيادي‭ ‬وأسلوب‭ ‬القتال‭.‬

غواصون من القوات البحرية الملكية الأردنية يحملون علم بلادهم خلال تمرين الأسد المتأهب 2017
ضابط الصف من الدرجة/2 أوستن
إل. سيمونز/ البحرية الأمريكية
PETTY OFFICER 2ND CLASS
AUSTIN L. SIMMONS/U.S. NAVY

وصرح‭ ‬المقدم‭ ‬براين‭ ‬مكارثي‭ ‬قائد‭ ‬كتيبة‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬المكلفة‭ ‬بالعمل‭ ‬في‭ ‬وادي‭ ‬شادية‭ ‬قائلاً‭: “‬لقد‭ ‬كان‭ ‬تمرينًا‭ ‬رائعًا‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬اختبار‭ ‬التوافق‭ ‬العملياتي‭ ‬بين‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬وقوات‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬والقوات‭ ‬الإيطالية،‭ ‬وبالطبع‭ ‬مضيفتنا،‭ ‬القوات‭ ‬الأردنية‭”. ‬وأردف‭:‬‭ “‬لقد‭ ‬كانت‭ ‬فرصة‭ ‬عظيمة‭ ‬لنا‭ ‬لزيادة‭ ‬قدراتنا‭ ‬القتالية‭ ‬وبناء‭ ‬علاقات‭ ‬متميزة‭.”‬

واتسمت‭ ‬مهام‭ ‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬بالتنوع‭ ‬والتحدي،‭ ‬إذ‭ ‬تضمنت‭ ‬قيام‭ ‬الغواصين‭ ‬بإبطال‭ ‬مفعول‭ ‬الألغام‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬قاع‭ ‬البحر‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬ميناء‭ ‬العقبة،‭ ‬واستيلاء‭ ‬قوات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬على‭ ‬القرى‭ ‬التي‭ ‬يحتلها‭ ‬العدو،‭ ‬وقيام‭ ‬الأطباء‭ ‬العسكريين‭ ‬بعلاج‭ ‬ضحايا‭ ‬الهجمات‭ ‬بالأسلحة‭ ‬الكيميائية،‭ ‬وقيام‭ ‬الشرطة‭ ‬العسكرية‭ ‬بقمع‭ ‬أعمال‭ ‬الشغب‭ ‬وقيام‭ ‬المروحيات‭ ‬المقاتلة‭ ‬بسحب‭ ‬القوات‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬صخرية‭.‬

حظيت‭ ‬القضايا‭ ‬المتعلقة‭ ‬بأمن‭ ‬الحدود‭ ‬والتي‭ ‬تشكل‭ ‬أهمية‭ ‬بالغة‭ ‬بسبب‭ ‬الحدود‭ ‬الأردنية‭ ‬الطويلة‭ ‬المشتركة‭ ‬مع‭ ‬سوريا‭ ‬المضطربة‭ ‬في‭ ‬الشمال‭ ‬باهتمام‭ ‬كبير‭ ‬خلال‭ ‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭.‬

وصرّح‭ ‬العميد‭ ‬محمد‭ ‬العجارمة‭ ‬الذي‭ ‬تحكم‭ ‬فريقه‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬ضباط‭ ‬متعددي‭ ‬الجنسيات‭ ‬في‭ ‬سيناريوهات‭ ‬التمرين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مركز‭ ‬الحاسب‭ ‬الآلي‭ ‬القريبة‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬الزرقاء‭ ‬قائلاً‭: “‬إننا‭ ‬نضمن‭ ‬إضفاء‭ ‬الواقعية‭ ‬على‭ ‬التمرين‭ ‬كي‭ ‬يشعر‭ ‬جمهور‭ ‬المتدربين‭ ‬بحقيقة‭ ‬الأمر‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭.”‬

استخدام‭ ‬القوة‭ ‬الناعمة

تدرك‭ ‬قيادة‭ ‬التمرين‭ ‬حقيقة‭ ‬أن‭ ‬القوة‭ ‬العسكرية‭ ‬وحدها‭ ‬ليست‭ ‬كافية‭ ‬لهزيمة‭ ‬الإرهاب‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬التهديدات،‭ ‬لذا؛‭ ‬فقد‭ ‬لفت‭ ‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬الانتباه‭ ‬أيضًا‭ ‬إلى‭ ‬الوسائل‭ ‬السياسية‭ ‬والدبلوماسية‭ ‬والإعلامية‭ ‬اللازمة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬السلام‭.‬

وفي‭ ‬ندوة‭ ‬لكبار‭ ‬القادة،‭ ‬والتي‭ ‬استضافها‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬الأركان‭ ‬المشتركة‭ ‬الأردنية‭ ‬الفريق‭ ‬الركن‭ ‬محمود‭ ‬فريحات،‭ ‬ناقش‭ ‬قادة‭ ‬17‭ ‬دولة‭ ‬ضرورة‭ ‬بناء‭ ‬مجتمعات‭ ‬أفضل‭ ‬لوقف‭ ‬ظهور‭ ‬تنظيمات‭ ‬مثل‭ ‬داعش‭.‬

وقد‭ ‬حث‭ ‬الفريق‭ ‬فريحات‭ ‬البلدان‭ ‬على‭ ‬التعاون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬شامل‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ “‬تحولات‭ ‬جذرية‭” ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬مثل‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭ ‬واليمن‭. ‬ولا‭ ‬بد‭ ‬لهذا‭ ‬الحل‭ ‬أن‭ ‬يحرم‭ ‬الإرهابيين‭ ‬من‭ ‬المال،‭ ‬ويَشُن‭ ‬حربًا‭ ‬أيديولوجية‭ ‬ضدهم‭.‬

وأشار‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬جوزيف‭ ‬فوتيل،‭ ‬قائد‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬إلى‭ “‬المنطقة‭ ‬الرمادية‭” ‬التي‭ ‬تتجاوز‭ ‬النطاق‭ ‬العسكري‭ ‬والتي‭ ‬تساعد‭ ‬فيها‭ ‬الدعاية‭ ‬عبر‭ ‬شبكة‭ ‬الإنترنت‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬قضية‭ ‬تجنيد‭ ‬الإرهابيين‭.‬

وتحدث‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬فوتيل‭ ‬إلى‭ ‬الحاضرين‭ ‬قائلاً‭: “‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نجد‭ ‬طرقًا‭ ‬للتنافس‭ ‬بشكل‭ ‬أكثر‭ ‬فاعلية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬الرمادية‭”.‬

وللمرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ “‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭” ‬المستمرة‭ ‬منذ‭ ‬سبع‭ ‬سنوات،‭ ‬استعان‭ ‬مخططو‭ ‬التمرين‭ ‬بإسقاط‭ ‬المنشورات‭ ‬الإعلامية‭ ‬وإطلاق‭ ‬البرامج‭ ‬الإذاعية‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬إقناع‭ ‬المدنيين‭ ‬بمعارضة‭ ‬جماعة‭ ‬إرهابية‭ ‬وهمية‭ ‬تسمى‭ “‬M9‭” ‬على‭ ‬غرار‭ ‬داعش‭. ‬وقام‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬الجنود‭ ‬الأردنيين‭ ‬والأمريكيين‭ ‬بتصميم‭ ‬المواد‭ ‬باستخدام‭ ‬الكلمات‭ ‬والصور‭ ‬التي‭ ‬وافق‭ ‬عليها‭ ‬الأئمة‭ ‬العسكريون‭ ‬الأردنيون‭ ‬بوجه‭ ‬خاص‭.‬

ومن‭ ‬المواد‭ ‬الإذاعية‭ ‬الافتراضية‭ ‬التي‭ ‬بثتها‭ ‬القوات‭ “‬السادة‭ ‬المواطنين،‭ ‬يرجى‭ ‬البقاء‭ ‬داخل‭ ‬منازلكم،‭ ‬سوف‭ ‬تقوم‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬بشن‭ ‬غارات‭ ‬جوية‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬عناصر‭ ‬M9‭ ‬المتمركزة‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬منطقتكم،‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نحافظ‭ ‬على‭ ‬سلامتكم‭ ‬وسلامة‭ ‬عائلاتكم‭.”‬

طائرتان مروحيتان من طراز “بلاك هوك UH-60” التابعة للقوات المسلحة الأردنية تعرضان عملية إخلاء للجنود أثناء استخدام الذخيرة الحية في تمرين الأسد المتأهب.
رقيب أول /1 شون فولي/ الجيش الأمريكي

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬التدريب،‭ ‬ولإضفاء‭ ‬الواقعية،‭ ‬أسقط‭ ‬الفريق‭ ‬آلاف‭ ‬المنشورات‭ ‬الإعلامية‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬طائرة‭ ‬ترتفع‭ ‬500‭ ‬قدم‭ ‬فوق‭ ‬الأرض‭.‬

وصرح‭ ‬العميد‭ ‬العجارمة‭ ‬قائلًا‭: “‬إن‭ ‬العمل‭ ‬المشترك‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الأهمية،‭ ‬فقد‭ ‬تتجاهل‭ ‬الفرق‭ ‬العملياتية‭ ‬الاعتبارات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والسياسية‭ ‬والإستراتيجية‭. ‬كما‭ ‬أننا‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تنسيق‭ ‬جميع‭ ‬وكالاتنا‭ ‬لإرسال‭ ‬الرسالة‭ ‬المناسبة‭.”‬

وقال‭ ‬الرقيب‭ ‬الأردني‭ ‬أحمد‭ ‬شديفات‭ ‬أنه‭ ‬استفاد‭ ‬كثيرًا‭ ‬من‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬شركاء‭ ‬التحالف،‭ ‬وصرح‭ ‬قائلاً‭: “‬لقد‭ ‬تعلمنا‭ ‬كيفية‭ ‬إعداد‭ ‬رسالة‭ ‬ونشرها‭ ‬في‭ ‬أنواع‭ ‬كثيرة‭ ‬من‭ ‬الوثائق‭”‬،‭ ‬وأردف‭: “‬كما‭ ‬تعلمنا‭ ‬كيفية‭ ‬إعداد‭ ‬السيناريو‭ ‬واستخدام‭ ‬وتصميم‭ ‬النشرة‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬الجمهور‭ ‬المستهدف،‭ ‬وتعلمنا‭ ‬كذلك‭ ‬كيفية‭ ‬استخدام‭ ‬مكبرات‭ ‬الصوت‭.”‬

وقال‭ ‬الملازم‭ ‬ثاني‭ ‬الأردني‭ ‬محمد‭ ‬الخوالدة،‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التمرين‭ ‬سيساعد‭ ‬الجيش‭ ‬على‭ ‬إطلاق‭ ‬رسائل‭ ‬فعالة،‭ ‬حيث‭ ‬صرح‭ ‬قائلً‭ “‬يمكننا‭ ‬الرد‭ ‬وتوفير‭ ‬الجهد‭ ‬والوقت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إرسال‭ ‬الرسالة‭ ‬المناسبة‭ ‬بالطريقة‭ ‬المناسبة‭.”‬

الطابع‭ ‬متعدد‭ ‬الجنسيات

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬القوات‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬من‭ ‬الأردن‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬أيضًا‭ ‬أفراد‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬دولة‭ ‬أخرى‭ ‬منها‭ ‬البحرين‭ ‬ومصر‭ ‬والعراق‭ ‬والكويت‭ ‬ولبنان‭ ‬وباكستان‭ ‬وقطر‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭. ‬

وقد‭ ‬نجحت‭ ‬فرقة‭ ‬بحجم‭ ‬سرية‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬اللبنانية‭ – ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬70‭ ‬جنديًا‭ ‬من‭ ‬وحدات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬الأغلب‭ – ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬مهاراتهم‭ ‬القتالية‭ ‬في‭ ‬الصحراء‭ ‬الأردنية‭.‬

وأشاد‭ ‬العقيد‭ ‬الركن‭ ‬اللبناني‭ ‬عمر‭ ‬مجلد،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬السرية‭ ‬والذي‭ ‬ساعد‭ ‬في‭ ‬توجيه‭ ‬قواته‭ ‬من‭ ‬قاعدة‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬الأردن،‭ ‬بهذه‭ ‬الفعاليات‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قدمته‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬لتعلم‭ ‬أساليب‭ ‬تعبوية‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬أفضل‭ ‬الجيوش‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬مع‭ ‬استخدام‭ ‬الأسلحة‭ ‬المتقدمة‭.‬

وصرح‭ ‬العقيد‭ ‬الركن‭ ‬عمر‭ ‬مجلد‭ ‬قائلاً‭: “‬لدينا‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬خطة‭ ‬أساسية‭ ‬وقاعدة‭ ‬اشتباك‭ ‬واحدة‭ ‬أما‭ ‬هنا‭ ‬فقد‭ ‬تعلمنا‭ ‬أن‭ ‬لكل‭ ‬معركة‭ ‬طابعها‭ ‬وقواعد‭ ‬الاشتباك‭ ‬الخاصة‭ ‬بها‭.” ‬وأردف‭ ‬قائلًا‭ “‬تتمثل‭ ‬إحدى‭ ‬مزايا‭ ‬الشراكات‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬التعلم‭ ‬من‭ ‬بعضنا‭ ‬البعض‭ ‬لتحسين‭ ‬الاستراتيجيات‭. ‬ولقد‭ ‬اخترنا‭ ‬ثلاث‭ ‬مهام‭ ‬نعتقد‭ ‬أنها‭ ‬ستكون‭ ‬مفيدة‭ ‬لقواتنا‭ ‬وهي‭ ‬حماية‭ ‬الحدود،‭ ‬واستخدام‭ ‬قوات‭ ‬التدخل‭ ‬السريع،‭ ‬والبحث‭ ‬والإنقاذ‭.”‬

شاركت‭ ‬باكستان‭ ‬بضباط‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬تمرين‭ ‬مركز‭ ‬القيادة،‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬المقدم‭ ‬شيد‭ ‬عابد،‭ ‬الملحق‭ ‬من‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬للجيش‭ ‬الباكستاني‭ ‬لتزويد‭ ‬هيئات‭ ‬الأركان‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬قيادة‭ ‬القوات‭ ‬في‭ ‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬بالتخطيط‭ ‬والتحليل‭.‬

وصرح‭ ‬المقدم‭ ‬عابد‭ ‬قائلًا‭: “‬لقد‭ ‬كان‭ ‬الأمر‭ ‬مثمرًا‭ ‬جدًا‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي،‭ ‬فالجيش‭ ‬الباكستاني‭ ‬يفتقر‭ ‬لهذا‭ ‬القدر‭ ‬من‭ ‬العمل‭”. ‬وأضاف‭ “‬حينما‭ ‬أعود‭ ‬إلى‭ ‬وطني،‭ ‬سأحتفظ‭ ‬بهذه‭ ‬الأفكار‭ ‬الجديدة‭ ‬لتنفيذها‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬احتياجنا‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تحالف‭ ‬كبير‭.”‬

كما‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬وفد‭ ‬من‭ ‬العراق‭ ‬بقيادة‭ ‬العميد‭ ‬الركن‭ ‬ياسر‭ ‬المشهداني‭ ‬الذي‭ ‬أكد‭ ‬كيف‭ ‬أن‭ ‬سيناريوهات‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬تشبه‭ ‬الصراعات‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭.‬

كتيبة المشاة البحرية 77 الأردنية تجري تدريبات على مكافحة الشغب مع مشاة البحرية الأمريكية في إطار تمرين الأسد المتأهب.
رقيب أول فيتالي روسافسكي/ قوات مشاة البحرية الأمريكية

وصرح‭ ‬العميد‭ ‬قائلا‭: “‬لقد‭ ‬تعلمنا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأساليب‭ ‬التعبوية‭ ‬الجيدة‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نطبقها‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬ضد‭ ‬داعش‭”. ‬وأردف‭ ‬قائلً‭: “‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬نشارك

خبراتنا‭ ‬العملية‭ ‬الواسعة‭ ‬التي‭ ‬اكتسبناها‭ ‬من‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع،‭ ‬ولاسيما‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬اللاجئين‭ ‬داخليًا‭ ‬ومكافحة‭ ‬الجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬المدن‭. ‬وقد‭ ‬حظيت‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‭ ‬بتقدير‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬المشاركين‭.”‬

وقد‭ ‬اتضح‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭ ‬الذي‭ ‬وصل‭ ‬إليه‭ ‬تحالف‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قاذفتي‭ ‬القنابل‭ ‬طراز‭ ‬بي‭-‬1بي‭ ‬لانسر‭ ‬التي‭ ‬قطعت‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬25‭,‬000‭ ‬كيلومتر‭ ‬من‭ ‬قاعدة‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬ميادين‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬الأردن‭. ‬كما‭ ‬استغرقت‭ ‬الرحلة‭ ‬التي‭ ‬استمرت‭ ‬دون‭ ‬توقف‭ ‬نحو‭ ‬35‭ ‬ساعة‭ ‬وتطلبت‭ ‬إعادة‭ ‬تزويد‭ ‬الطائرات‭ ‬بالوقود‭ ‬أربع‭ ‬مرات‭ ‬في‭ ‬الهواء‭.‬

وصرح‭ ‬اللواء‭ ‬توماس‭ ‬بوسير‭ ‬قائد‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬الأمريكية‭ ‬الثامنة‭ ‬قائلًا‭: “‬يقدم‭ ‬هذا‭ ‬التمرين‭ ‬فرصة‭ ‬ممتازة‭ ‬لأطقم‭ ‬قيادة‭ ‬قاذفات‭ ‬القنابل‭ ‬لدينا‭ ‬لمواصلة‭ ‬المشاركات‭ ‬مع‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية‭ ‬وشركاء‭ ‬آخرين‭ ‬لمواجهة‭ ‬التهديدات‭ ‬المشتركة‭ ‬للأمن‭ ‬الإقليمي‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العملياتي‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭.”‬

الأيدولوجية‭ ‬والدين

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬طوت‭ ‬فيه‭ ‬الدبابات‭ ‬الأرض‭ ‬وحلقت‭ ‬الطائرات‭ ‬في‭ ‬السماء،‭ ‬تخرج‭ ‬18‭ ‬ضابطًا‭ ‬من‭ ‬أحدث‭ ‬دفعة‭ ‬من‭ ‬أئمة‭ ‬الجيش‭. ‬وقد‭ ‬تشبعوا‭ ‬بالرسالة‭ ‬التي‭ ‬أكدها‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الثاني‭ ‬بن‭ ‬الحسين،‭ ‬بأن‭ ‬تعاليم‭ ‬الإسلام‭ ‬تتنافى‭ ‬مع‭ ‬التطرف‭ ‬العنيف‭ ‬الذي‭ ‬تمارسه‭ ‬جماعات‭ ‬مثل‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬والقاعدة‭.‬

وقد‭ ‬استقطب‭ ‬الحفل‭ ‬المقام‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الأمير‭ ‬حسن‭ ‬للدراسات‭ ‬الإسلامية‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬الأسر‭ ‬الذين‭ ‬شاهدوا‭ ‬الخريجين‭ -‬الذين‭ ‬يرتدون‭ ‬قمصانًا‭ ‬بيضاء‭ ‬وسترات‭ ‬البحرية‭ ‬الزرقاء‭ ‬وأزرارًا‭ ‬ذهبية‭- ‬وهم‭ ‬يحصلون‭ ‬على‭ ‬شهاداتهم‭ ‬العلمية‭ ‬من‭ ‬قادتهم‭. ‬جدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬الكلية‭ ‬هي‭ ‬أول‭ ‬مؤسسة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الإسلامي‭ ‬مُكرسة‭ ‬لتدريب‭ ‬الأئمة‭ ‬العسكريين‭. ‬

وفي‭ ‬سياق‭ ‬متصل،‭ ‬صرح‭ ‬اللواء‭ ‬الأردني‭ ‬صابر‭ ‬طه‭ ‬المهايرة‭ ‬خلال‭ ‬الاحتفال‭ ‬قائلاً‭: “‬إن‭ ‬الحرب‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬أمتنا‭ ‬اليوم‭ ‬هي‭ ‬حرب‭ ‬أيديولوجية‭ ‬والأدوات‭ ‬اللازمة‭ ‬للانتصار‭ ‬هي‭ ‬التعليم‭ ‬والفكر‭ ‬السليم‭ ‬والتدريب‭ ‬الجيد‭ ‬للقادة‭ ‬والأئمة‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬العسكريين‭.” ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تُستأنف‭ ‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬فعالياتها‭ ‬للمرة‭ ‬الثامنة‭ ‬في‭ ‬إبريل‭/ ‬نيسان‭ ‬2018‭. ‬وحتى‭ ‬عندما‭ ‬يهزم‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا،‭ ‬فلن‭ ‬تنعم‭ ‬المنطقة‭ ‬سوى‭ ‬بقسط‭ ‬بسيط‭ ‬من‭ ‬الراحة‭ ‬من‭ ‬عناء‭ ‬تهديدات‭ ‬التطرف‭ ‬العنيف‭. ‬وقد‭ ‬سلط‭ ‬القادة‭ ‬المشاركون‭ ‬في‭ ‬تمرين‭ ‬الأسد‭ ‬المتأهب‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الأمور،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬العميد‭ ‬خالد‭ ‬الشراح‭ ‬قائد‭ ‬مديرية‭ ‬التدريب‭ ‬المشترك‭ ‬بالقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية‭.‬

وصرح‭ ‬العميد‭ ‬قائلًا‭ “‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬منها‭ ‬المنطقة‭ ‬والعالم‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬إرهابية‭ ‬تشوه‭ ‬ديننا‭ ‬الحنيف‭ ‬وتحثنا‭ ‬على‭ ‬تضافر‭ ‬الجهود‭ ‬والتعاون‭ ‬المشترك‭ ‬وتبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬بجميع‭ ‬أشكاله‭ ‬وأنواعه‭.”  ‬

Likes(0)Dislikes(0)
Share