عدو الإرهاب

عدو الإرهاب

Share

رئيس‭ ‬أركان‭ ‬الجيش‭ ‬الباكستاني،‭ ‬قمر‭ ‬جاويد‭ ‬باجوا،‭ ‬يقود‭ ‬أمته‭ ‬ضد‭ ‬التطرف

أسرة‭ ‬يونيباث
الصور‭ ‬من‭ ‬أسوشيتد‭ ‬برس
ثمة‭ ‬تذكير‭ ‬واضح‭ ‬يبرز‭ ‬على‭ ‬جدار‭ ‬مكتب‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬قمر‭ ‬جاويد‭ ‬باجوا،‭ ‬رئيس‭ ‬أركان‭ ‬الجيش‭ ‬الباكستاني‭. ‬فالصور‭ ‬المعروضة‭ ‬هي‭ ‬صور‭ ‬الأطفال‭ ‬الذين‭ ‬قُتلوا‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬الإرهابيين‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬بيشاور‭ ‬العامة‭ ‬التابعة‭ ‬للجيش‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬2014‭.‬
والفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬مصمم‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬نسيان‭ ‬تلك‭ ‬الفاجعة‭. ‬لقد‭ ‬أعاد‭ ‬الجيش‭ ‬الذي‭ ‬قاده‭ ‬هو‭ ‬منذ‭ ‬أواخر‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬إلزام‭ ‬نفسه‭ ‬بمحاربة‭ ‬التطرف‭ ‬العنيف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عمليات‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬التي‭ ‬تحظى‭ ‬بالدعاية‭ ‬الجيدة،‭ ‬مثل‭ ‬عمليتي‭ “‬ضرب‭ ‬عضب‭” ‬و‭ “‬رد‭ ‬الفساد‭.”‬
وفي‭ ‬كلمة‭ ‬ألقاها‭ ‬مؤخراً‭ ‬أمام‭ ‬الحضور‭ ‬في‭ ‬مديرية‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬للجيش،‭ ‬قال‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬الباكستاني‭: “‬إن‭ ‬الجيش‭ ‬الباكستاني‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬جميع‭ ‬التحديات‭ ‬الداخلية‭ ‬والخارجية،‭ ‬فهو‭ ‬قد‭ ‬حقق‭ ‬نجاحات‭ ‬كبيرة‭ ‬لتخليص‭ ‬البلد‭ ‬من‭ ‬العنف‭ ‬والإرهاب‭. ‬مع‭ ‬ذلك،‭ ‬ومن‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬السلام‭ ‬الدائم،‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬واحد‭ ‬منا‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بدوره‭.”‬
خدم‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬بلاده‭ ‬لمدة‭ ‬40‭ ‬عاماً‭. ‬وقد‭ ‬بدأ‭ ‬باجوا‭ ‬المولود‭ ‬في‭ ‬كراتشي‭ ‬حياته‭ ‬العسكرية‭ ‬كقائد‭ ‬للمشاة‭ ‬مع‭ ‬فوج‭ ‬بلوش‭ ‬الشهير‭ ‬في‭ ‬الجيش‭ ‬الباكستاني،‭ ‬وترقى‭ ‬تدريجياً‭ ‬وتولى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناصب‭ ‬العليا‭ ‬في‭ ‬الجيش‭. ‬وقد‭ ‬قاد‭ ‬الفيلق‭ ‬العاشر‭ ‬التابع‭ ‬للجيش،‭ ‬وهو‭ ‬أكبر‭ ‬فيلق‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬وعُين‭ ‬قائداً‭ ‬لمدرسة‭ ‬المشاة‭ ‬والتكتيكات‭ ‬في‭ ‬كويتا‭. ‬وقد‭ ‬شغَل‭ ‬قبل‭ ‬ذلك‭ ‬منصب‭ ‬المفتش‭ ‬العام‭ ‬لإدارة‭ ‬التدريب‭ ‬والتقييم‭ ‬في‭ ‬المقر‭ ‬العام‭ ‬للجيش‭ ‬الباكستاني‭ ‬في‭ ‬روالبندي‭.‬
ولا‭ ‬يعد‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬غريباً‭ ‬على‭ ‬المناطق‭ ‬الخطرة،‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬باكستان‭ ‬أو‭ ‬خارجها‭. ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬قائد‭ ‬لواء‭ ‬في‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬جمهورية‭ ‬الكونغو‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬كما‭ ‬تولى‭ ‬قيادة‭ ‬المناطق‭ ‬الشمالية‭ ‬التي‭ ‬تشمل‭ ‬منطقة‭ ‬كشمير‭ ‬التي‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬تشهد‭ ‬توتراً‭.‬
وبوصفه‭ ‬رئيساً‭ ‬لأركان‭ ‬الجيش،‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬أكثر‭ ‬المناصب‭ ‬نفوذاً‭ ‬في‭ ‬باكستان،‭ ‬مثل‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬قوة‭ ‬لا‭ ‬هوادة‭ ‬فيها‭ ‬ضد‭ ‬الإرهاب‭. ‬وفي‭ ‬معلومات‭ ‬عنه‭ ‬نُشرت‭ ‬في‭ ‬باكستان،‭ ‬قال‭ ‬أبناء‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬أن‭ ‬والدهم‭ ‬يعطي‭ ‬الأولوية‭ ‬لمكافحة‭ ‬التطرف‭ ‬والإرهاب‭. ‬وقد‭ ‬اتضح‭ ‬هذا‭ ‬التصميم‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬ألقاه‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2017‭ ‬في‭ ‬مديرية‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬للجيش‭.‬
وقال‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬لجمهور‭ ‬معظمه‭ ‬من‭ ‬الشباب،‭ “‬كل‭ ‬باكستاني‭ ‬هو‭ ‬جندي‭ ‬في‭ ‬عملية‭ “‬رد‭ ‬الفساد‭”. ‬وأضاف،‭ “‬الشباب‭ ‬المُتًعلم‭ ‬هو‭ ‬هدف‭ ‬رئيسي‭ ‬لداعش‭ ‬والمنظمات‭ ‬التابعة‭ ‬لها‭. … ‬توخوا‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الحذر‭.”‬
أدى‭ ‬هجوم‭ ‬إرهابي‭ ‬على‭ ‬مطار‭ ‬كراتشي‭ ‬في‭ ‬يونيو‭ ‬2014‭ ‬إلى‭ ‬إطلاق‭ ‬عملية‭ “‬ضرب‭ ‬عضب‭”‬،‭ ‬التي‭ ‬ركزت‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭ ‬على‭ ‬المناطق‭ ‬القبلية‭ ‬الخاضعة‭ ‬للإدارة‭ ‬الاتحادية‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬باكستان،‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجماعات‭ ‬المتطرفة‭ ‬منها‭ ‬مقراً‭ ‬لها‭. ‬وأدى‭ ‬سفك‭ ‬الدماء‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬العامة‭ ‬التابعة‭ ‬للجيش‭ ‬بيشاور‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬العام‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬التزام‭ ‬الجيش‭ ‬بتدمير‭ ‬الإرهابيين‭ ‬الذين‭ ‬يعيثون‭ ‬فساداً‭ ‬في‭ ‬باكستان‭.‬
وفي‭ ‬مقابلة‭ ‬له،‭ ‬قال‭ ‬أحد‭ ‬أبناء‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا،‭ “‬ظل‭ ‬يقول‭ ‬مراراً‭ ‬وتكراراً‭: ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬النهاية‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬توافق‭ ‬في‭ ‬الآراء‭ ‬ضد‭ ‬الإرهاب‭. ‬إنه‭ ‬أكبر‭ ‬تهديد‭ ‬لباكستان‭.”‬
جاءت‭ ‬عملية‭ “‬رد‭ ‬الفساد‭” ‬كرد‭ ‬فعل‭ ‬على‭ ‬مأساة‭ ‬بيشاور،‭ ‬التي‭ ‬نقلت‭ ‬معركة‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬إلى‭ ‬قلب‭ ‬إقليم‭ ‬البنجاب‭ ‬الباكستاني‭ ‬والتي‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر‭ ‬على‭ ‬جمع‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخبارية‭ ‬داخل‭ ‬المدن‭ ‬لاجتثاث‭ ‬الخلايا‭ ‬الإرهابية‭. ‬وقد‭ ‬أكد‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬بأن‭ ‬هدفه‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬عملية‭ ‬رد‭ ‬الفساد‭ “‬السلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬الدائمين‭” ‬لباكستان‭.‬
وأضاف‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا،‭ “‬إن‭ ‬عزيمتنا‭ ‬لن‭ ‬تخضع‭ ‬لأي‭ ‬تحد‭.” ‬
شكّل‭ ‬السلام‭ ‬الإقليمي،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬مع‭ ‬أفغانستان‭ ‬المجاورة،‭ ‬أيضاً‭ ‬أحد‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬يركز‭ ‬عليها‭ ‬رئيس‭ ‬أركان‭ ‬الجيش‭. ‬ففي‭ ‬أعقاب‭ ‬هجوم‭ ‬وقع‭ ‬على‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2017،‭ ‬اتخذ‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬خطوة‭ ‬إضافية‭ ‬بإدانته‭ ‬للعنف‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬في‭ ‬افغانستان‭.‬
وقال‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أصدره‭ ‬الجيش‭ ‬الباكستاني،‭ “‬نحن‭ ‬نفهم‭ ‬تماماً‭ ‬مشاعر‭ ‬الفقد‭ ‬والألم‭ ‬الذي‭ ‬لحق‭ ‬بعائلات‭ ‬الضحايا،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تعاني‭ ‬فيه‭ ‬باكستان‭ ‬من‭ ‬محنة‭ ‬سفك‭ ‬دم‭ ‬مماثل‭ ‬في‭ ‬حربها‭ ‬ضد‭ ‬تهديد‭ ‬مشترك‭ ‬وهو‭ ‬الإرهاب‭.” ‬
كما‭ ‬اُثًني‭ ‬على‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬لمساعدته‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬جار‭ ‬باكستان‭ ‬الغربي‭. ‬ففي‭ ‬2‭ ‬أغسطس‭ ‬2017،‭ ‬استضاف‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬المبعوث‭ ‬الأفغاني‭ ‬الدكتور‭ ‬عمر‭ ‬زخلوال‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬قيادة‭ ‬الجيش‭ ‬لمناقشة‭ ‬الأمن‭. ‬وفي‭ ‬فبراير‭ ‬2018،‭ ‬حضر‭ ‬مؤتمرًا‭ ‬متعدد‭ ‬الجنسيات‭ ‬لقادة‭ ‬الدفاع‭ ‬في‭ ‬كابول‭. ‬واعتبرت‭ ‬هذه‭ ‬الاجتماعات‭ ‬بمثابة‭ ‬خطوات‭ ‬أولى‭ ‬لزيادة‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬باكستان‭ ‬وأفغانستان‭.‬
وبوصفه‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬السادس‭ ‬عشر‭ ‬الذي‭ ‬يتولى‭ ‬قيادة‭ ‬الجيش‭ ‬الباكستاني‭ ‬منذ‭ ‬تأسيس‭ ‬باكستان‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1947،‭ ‬يحظى‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬باجوا‭ ‬بإشادة‭ ‬زملائه‭ ‬العسكريين‭ ‬الذين‭ ‬يرونه‭ ‬متواضعاً‭ ‬ومتعاطفاً‭. ‬وقد‭ ‬عززت‭ ‬الزيارة‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬إلى‭ ‬مستشفى‭ ‬كويتا‭ ‬العسكري‭ ‬للاطمئنان‭ ‬على‭ ‬جنود‭ ‬جرحوا‭ ‬في‭ ‬هجوم‭ ‬إرهابي‭ ‬هذا‭ ‬الانطباع‭. ‬والأمر‭ ‬ذاته‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬زيارته‭ ‬الأخيرة‭ ‬لفوجه‭ ‬القديم‭ ‬لوضع‭ ‬إكليل‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬على‭ ‬نصب‭ ‬تذكاري‭ ‬للجنود‭ ‬الذين‭ ‬لاقوا‭ ‬حتفهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬باكستان‭.‬
وكما‭ ‬أشار‭ ‬أحد‭ ‬الضباط‭ ‬الذين‭ ‬خدموا‭ ‬تحت‭ ‬إمرته‭ ‬سابقاً،‭ “‬إنه‭ ‬محترف‭ ‬للغاية،‭ ‬ولكنه‭ ‬يسهل‭ ‬التعامل‭ ‬معه،‭ ‬وهو‭ ‬متعاطف‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭.”‬
Likes(0)Dislikes(0)
Share