تطوير قوات بحرية  محترفة

تطوير قوات بحرية محترفة

Share

الضباط‭ ‬الدوليون‭ ‬يتعلمون‭ ‬دروساً‭ ‬مفيدة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية

أسرة‭ ‬يونيباث
عندما
قررت‭ ‬البحرية‭ ‬السلطانية‭ ‬العُمانية‭ ‬إجراء‭ ‬تمرين‭ ‬بحري‭ ‬كبير‭ ‬مع‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬البريطانية‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬منذ‭ ‬17‭ ‬عاماً،‭ ‬تواصلت‭ ‬مع‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬الخبرة‭.‬
كانت‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬قد‭ ‬بدأت‭ ‬لتوها‭ ‬برنامجًا‭ ‬جديدًا‭ ‬مدته‭ ‬12‭ ‬أسبوعًا‭ ‬لضباط‭ ‬البحرية‭ ‬متوسطي‭ ‬الرتب‭ ‬ومتعددي‭ ‬الجنسيات‭ ‬يدعى‭ ‬دورة‭ ‬المشغل‭ ‬البحري‭ ‬الدولية‭ (‬I-MSOC‭). ‬يتدرب‭ ‬الضباط‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬العمليات‭ ‬البحرية‭ ‬المعقدة‭.‬
وقد‭ ‬اغتنم‭ ‬النقيب‭ ‬بحري‭ ‬عمر‭ ‬بن‭ ‬سالم‭ ‬الاسماعيلي‭ ‬من‭ ‬سلطنة‭ ‬عُمان‭ ‬فرصة‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭. ‬وكان‭ ‬قد‭ ‬كُلف‭ ‬بمهمة‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬للتمرين‭ ‬المشترك‭ ‬مع‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬البريطانية‭ – ‬المسمى‭ ‬السيف‭ ‬السريع‭ ‬3‭ – ‬وشارك‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬المشغل‭ ‬البحري‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2017‭.‬

حضور الندوة الإقليمية الخامسة عشر للخريجين في مسقط في أكتوبر 2017 دانييل اس. مارسينياك/القوات البحرية الأمريكية

وكان‭ ‬النقيب‭ ‬البحري‭ ‬عمر‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬15‭ ‬ضابطاً‭ ‬من‭ ‬13‭ ‬دولة‭ ‬–‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وباكستان‭ – ‬قد‭ ‬التحقوا‭ ‬بهذه‭ ‬الدورة‭. ‬صممت‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬للأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يحملون‭ ‬رتبة‭ ‬نقيب‭ ‬بحري،‭ ‬ورائد‭ ‬بحري،‭ ‬ومقدم‭ ‬بحري‭. ‬وعقد‭ ‬أغلب‭ ‬البرنامج‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬بروفيدنس‭ ‬بولاية‭ ‬رود‭ ‬آيلاند‭ ‬الأمريكية‭. ‬وقد‭ ‬وفرت‭ ‬الزيارات‭ ‬إلى‭ ‬أماكن‭ ‬مثل‭ ‬مقر‭ ‬حلف‭ ‬الناتو‭ ‬في‭ ‬نورفولك‭ ‬بولاية‭ ‬فرجينيا‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬التدريب‭ ‬والتطوير‭.‬
يقول‭ ‬النقيب‭ ‬البحري‭ ‬عمر‭ ‬عن‭ ‬دوره‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬للتمرين‭ ‬البحري‭ ‬لعام‭ ‬2018،‭ “‬إن‭ ‬هدفي‭ ‬هو‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬المعرفة‭ ‬المكتسبة‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬المشغل‭ ‬البحري‭ ‬الدولية‭ ‬حول‭ ‬عملية‭ ‬التخطيط‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬لتطوير‭ ‬تمرين‭ ‬السيفالسريع‭.” ‬ويضيف،‭ “‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وجدت‭ ‬أن‭ ‬دورة‭ ‬المشغل‭ ‬البحري‭ ‬الدولية‭ ‬لا‭ ‬تقدر‭ ‬بثمن‭.”‬
سرعان‭ ‬ما‭ ‬فتحت‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية،‭ ‬التي‭ ‬أنشئت‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1884‭ ‬لرفع‭ ‬مستوى‭ ‬الاحتراف‭ ‬لدى‭ ‬ضباط‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬أبوابها‭ ‬للضباط‭ ‬الدوليين‭.‬‭ ‬ونمت‭ ‬قائمة‭ ‬خريجيها‭ ‬الدوليين‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬4500‭ ‬ضابطاً‭ ‬من‭ ‬حوالي‭ ‬130‭ ‬دولة‭. ‬وقد‭ ‬ترقى‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬10‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬هؤلاء‭ ‬الضباط‭ ‬ليصبحوا‭ ‬قادة‭ ‬لبحرية‭ ‬بلدانهم‭.‬
يقول‭ ‬توماس‭ ‬مانجولد،‭ ‬عميد‭ ‬البرامج‭ ‬الدولية،‭ ‬إن‭ “‬لدى‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬علاقة‭ ‬وثيقة‭ ‬ودائمة‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬ووسط‭ ‬وجنوب‭ ‬آسيا‭.” ‬ويضيف،‭ “‬لقد‭ ‬قاد‭ ‬خريجونا،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬أو‭ ‬آخر،‭ ‬معظم‭ ‬تلك‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭.” ‬
تواصل‭ ‬الكلية‭ ‬انخراطها‭ ‬بشكل‭ ‬نشط‭ ‬مع‭ ‬هؤلاء‭ ‬الضباط‭ ‬الدوليين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الندوات‭ ‬الإقليمية‭ ‬للخريجين‭. ‬ففي‭ ‬أكتوبر‭ ‬2017،‭ ‬عقدت‭ ‬الندوة‭ ‬الإقليمية‭ ‬الخامسة‭ ‬عشر‭ ‬للخريجين‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬العمانية‭ ‬مسقط‭ ‬بمشاركة‭ ‬ضباط‭ ‬بحريين‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬مثل‭ ‬البحرين،‭ ‬ومصر،‭ ‬والعراق،‭ ‬والأردن،‭ ‬ولبنان،‭ ‬وعُمان،‭ ‬وباكستان،‭ ‬وقطر،‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭.‬
وشملت‭ ‬موضوعات‭ ‬الندوة‭ ‬القواعد‭ ‬والمعايير‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية،‭ ‬ومكافحة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬وحماية‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬البحرية،‭ ‬والمساعدة‭ ‬الإنسانية‭ ‬والإغاثة‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الكوارث،‭ ‬ومكافحة‭ ‬القرصنة،‭ ‬وقابلية‭ ‬التشغيل‭ ‬البيني‭ ‬في‭ ‬العمليات‭ ‬البحرية‭.‬
وقد‭ ‬حضر‭ ‬اللواء‭ ‬الركن‭ ‬بحري‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬خميس‭ ‬الرئيسي،‭ ‬قائد‭ ‬البحرية‭ ‬السلطانية‭ ‬العُمانية،‭ ‬الندوة‭ ‬كونه‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬خريجي‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1990‭. ‬وقد‭ ‬أعرب‭ ‬عن‭ ‬دعمه‭ ‬للتعاون‭ ‬الدولي‭ ‬لحماية‭ ‬الشبكات‭ ‬البحرية‭ ‬الضعيفة‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬عليها‭ ‬سلطنة‭ ‬عُمان‭ ‬والدول‭ ‬الأخرى‭.‬
يقول‭ ‬اللواء‭ ‬الركن‭ ‬بحري،‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬خميس‭ ‬الرئيسي،‭ “‬وسعت‭ ‬التغييرات‭ ‬في‭ ‬البيئة‭ ‬الأمنية‭ ‬الدولية‭ ‬اليوم‭ ‬من‭ ‬الأهمية‭ ‬الأمنية‭ ‬الحالية‭ ‬للمصالح‭ ‬البحرية‭ ‬والسياسية‭.” ‬ويضيف،‭ “‬لقد‭ ‬زادت‭ ‬أهمية‭ ‬خطوط‭ ‬الاتصال‭ ‬البحرية‭ ‬الآمنة‭.” ‬
وتقدم‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬برنامجاً‭ ‬آخر‭ ‬يستقطب‭ ‬الحضور‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وهو‭ ‬دورة‭ ‬قائد‭ ‬مكًون‭ ‬القوة‭ ‬البحرية‭ ‬المشتركة،‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬والذي‭ ‬عقد‭ ‬مؤخراً‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬2017‭.‬

حضور الندوة الإقليمية الخامسة عشر للخريجين في مسقط في أكتوبر 2017 دانييل اس. مارسينياك/القوات البحرية الأمريكية

وحضر‭ ‬كبار‭ ‬القادة‭ ‬البحريين‭ ‬من‭ ‬البحرين،‭ ‬ومصر،‭ ‬والعراق،‭ ‬والأردن،‭ ‬والكويت،‭ ‬وسلطنة‭ ‬عُمان،‭ ‬وباكستان،‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬الإقليمية‭ ‬المركزة‭ ‬التي‭ ‬توفر‭ ‬منتدى‭ ‬لتعميق‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬الشركاء‭ ‬متعددي‭ ‬الجنسيات‭. ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬المُضيف‭ ‬فيها‭ ‬هو‭ ‬الفريق‭ ‬البحري،‭ ‬جون‭ ‬أكويلينو،‭ ‬القائد‭ ‬المعين‭ ‬حديثًا‭ ‬للقيادة‭ ‬المركزية‭ ‬للقوات‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭.‬
وقد‭ ‬تولى‭ ‬خريجو‭ ‬الدورة‭ ‬التي‭ ‬تستغرق‭ ‬أسبوعاً‭ ‬مهام‭ ‬البعثات‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬فرق‭ ‬العمل‭ ‬المختلطة‭ ‬للقوات‭ ‬البحرية‭ ‬المشتركة‭ ‬150‭ ‬و151‭ ‬و152‭. ‬وتضطلع‭ ‬فرق‭ ‬العمل‭ ‬هذه‭ ‬بحماية‭ ‬الخليج‭ ‬العربي،‭ ‬وبحر‭ ‬العرب،‭ ‬وخليج‭ ‬عدن،‭ ‬والبحر‭ ‬الأحمر،‭ ‬وأجزاء‭ ‬من‭ ‬المحيط‭ ‬الهندي‭ ‬من‭ ‬القرصنة،‭ ‬والتهريب،‭ ‬والإرهاب‭.‬
في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬يقول‭ ‬عميد‭ ‬البرامج‭ ‬الدولية‭ ‬توماس‭ ‬مانجولد،‭ “‬يجتمع‭ ‬حوالي‭ ‬12‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬ضباط‭ ‬المنطقة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬لحضور‭ ‬دورة‭ ‬قادة‭ ‬المُكًون‭ ‬البحري‭ ‬لقوات‭ ‬التحالف،‭ ‬حيث‭ ‬يناقشون‭ ‬التطورات‭ ‬الحالية‭ ‬ويروجون‭ ‬لمستويات‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬التعاون‭.” ‬
تمثل‭ ‬دورة‭ ‬ألعاب‭ ‬الحرب‭ ‬الدولية‭ ‬برنامجاً‭ ‬آخر‭ ‬صمم‭ ‬خصيصاً‭ ‬للضباط‭ ‬غير‭ ‬الأمريكيين‭.‬
يتعلم‭ ‬الضباط‭ ‬في‭ ‬الدورة،‭ ‬التي‭ ‬عقدت‭ ‬أول‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬يونيو‭ ‬2018،‭ ‬أساسيات‭ ‬محاكاة‭ ‬الحرب‭ ‬حتى‭ ‬يتمكنوا‭ ‬من‭ ‬تكرار‭ ‬تلك‭ ‬الجهود‭ ‬داخل‭ ‬أساطيلهم‭ ‬الخاصة‭. ‬وقد‭ ‬طورت‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬البرنامج‭ ‬لتعزيز‭ ‬الكفاءة‭ ‬التشغيلية‭ ‬دون‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إطلاق‭ ‬السفن‭ ‬لإجراء‭ ‬تمارين‭ ‬بحرية‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬أوسع‭.‬
يقول‭ ‬العقيد‭ ‬البحري‭ ‬المتقاعد‭ ‬من‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬ريتشارد‭ ‬لابرانش،‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬المحاكاة‭ ‬الحربية‭ ‬في‭ ‬الكلية،‭ “‬عند‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬الدورة،‭ ‬يصبح‭ ‬لدى‭ ‬المشاركين‭ ‬فهم‭ ‬أفضل‭ ‬لقيمة‭ ‬تمارين‭ ‬محاكاة‭ ‬الحرب‭ ‬كوسيلة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬رؤى‭ ‬حول‭ ‬المشاكل‭ ‬المعقدة‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬المنظمة،‭ ‬والعملية‭ ‬التي‭ ‬تستخدمها‭ ‬كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬لتصميم‭ ‬وتنفيذ‭ ‬وتحليل‭ ‬المحاكاة‭ ‬الحربية‭.”  ‬

كلية‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية أعداد‭ ‬الخريجين‭ ‬الإقليميين
البحرين
مصر
العراق
الأردن
كازاخستان
الكويت
لبنان
سلطنة‭ ‬عُمان
باكستان
قطر
المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬
الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة
إجمالي‭ ‬457،‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬11‭ ‬من‭ ‬قادة‭ ‬البحرية‭/ ‬شُعْبَة
Likes(0)Dislikes(0)
Share