التدريب  لهزيمة الإرهاب

التدريب لهزيمة الإرهاب

Share

قوات‭ ‬الأمن‭ ‬البحرينية‭ ‬تنفذ‭ ‬تمريناً‭ ‬مشتركاً‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬وتقييم‭ ‬التنسيق‭ ‬والأستجابة

أسرة‭ ‬يونيباث

لمواكبة التهديدات‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬إستهداف‭ ‬تجمعات‭ ‬المدنيين،‭ ‬أجرت‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬تمريناً‭ ‬أمنياً‭ ‬لإعادة‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬مركز‭ ‬السيف‭ ‬التجاري‭ ‬وتحرير‭ ‬الرهائن‭ ‬بأقل‭ ‬الخسائر‭ ‬وبوقت‭ ‬قياسي‭.‬

وتم‭ ‬وضع‭ ‬خطة‭ ‬مُحكمة‭ ‬تحاكي‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬حركة‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬وعملية‭ ‬تحرير‭ ‬الرهائن‭ ‬والقبض‭ ‬على‭ ‬الإرهابيين،‭ ‬وقد‭ ‬اشترك‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التمرين‭ ‬الكبير‭ ‬حوالي‭ ‬825‭ ‬عنصراً‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬البحرينية،‭ ‬والمتمثلة‭ ‬بقوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬ووزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬والحرس‭ ‬الوطني،‭ ‬وتم‭ ‬استضافة‭ ‬مراقبين‭ ‬دوليين‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وفرنسا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬ودولة‭ ‬الأمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬لتقييم‭ ‬أداء‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬المشاركة‭ ‬حيث‭ ‬استمر‭ ‬التمرين‭ ‬لمدة‭ ‬6‭ ‬ساعات‭. ‬

لم‭ ‬يكن‭ ‬اختيار‭ ‬سيناريو‭ ‬التمرين‭ ‬–‭ ‬لمجمع‭ ‬السيف‭ ‬التجاري‭ ‬الذي‭ ‬يضم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬350‭ ‬متجر‭- ‬عشوائياً‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬مدروساً‭ ‬بتمعن‭ ‬بسبب‭ ‬دناءة‭ ‬المجاميع‭ ‬الإرهابية‭ ‬وعدم‭ ‬اكتراثها‭ ‬بأرواح‭ ‬الأبرياء،‭ ‬إذ‭ ‬تكررت‭ ‬هجمات‭ ‬مماثلة‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬عديدة‭ ‬من‭ ‬العالم،‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬هاجم‭ ‬إرهابيو‭ ‬ما‭ ‬تسمى‭ ‬بدولة‭ ‬العراق‭ ‬الإسلامية‭ ‬كنيسة‭ ‬سيدة‭ ‬النجاة‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬بغداد‭ ‬عام‭ ‬2010‭ ‬وباشروا‭ ‬عملية‭ ‬القتل‭ ‬العشوائي‭ ‬للمصليين،‭ ‬وقاموا‭ ‬بحملة‭ ‬إعلامية‭ ‬على‭ ‬صفحات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬لبث‭ ‬الرعب‭ ‬في‭ ‬قلوب‭ ‬الناس‭ ‬وإيصال‭ ‬رسالة‭ ‬بأن‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬فقدت‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬البلاد،‭ ‬واستنسخ‭ ‬إرهابيو‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بحركة‭ ‬الشباب‭ ‬الصومالية‭ ‬هجوماً‭ ‬دموياً‭ ‬مماثلاً‭ ‬في‭ ‬نيروبي‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬على‭ ‬أكبر‭ ‬مركز‭ ‬تجاري‭ ‬في‭ ‬كينيا‭ ‬وقاموا‭ ‬بقتل‭ ‬الأبرياء‭ ‬وأخذ‭ ‬رهائن‭ ‬مما‭ ‬أحدث‭ ‬زوبعة‭ ‬إعلامية‭ ‬كبيرة‭ ‬آنذاك‭. ‬

مملكة البحرين

بدأ‭ ‬التمرين‭ ‬تمام‭ ‬الساعة‭ ‬الثانية‭ ‬والنصف‭ ‬بعد‭ ‬منتصف‭ ‬ليلة‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭ ‬2017‭ ‬برعاية‭ ‬العميد‭ ‬الركن‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬قائد‭ ‬الحرس‭ ‬الملكي‭ ‬وبحضور‭ ‬كبار‭ ‬القادة‭ ‬الأمنيين‭ ‬والعسكريين‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬حيث‭ ‬تجمع‭ ‬كبار‭ ‬القادة‭ ‬العسكريين‭ ‬والأمنيين‭ ‬والمراقبين‭ ‬الدوليين‭ ‬والمحليين‭ ‬في‭ ‬الطابق‭ ‬العلوي‭ ‬من‭ ‬المركز،‭ ‬وبدأ‭ ‬التمرين‭ ‬بإيجاز‭ ‬الرائد‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬قائد‭ ‬قوة‭ ‬الحرس‭ ‬الملكي‭ ‬الخاصة‭.‬

وقال‭: “‬لقد‭ ‬أصبح‭ ‬الإرهاب‭ ‬الشغل‭ ‬الشاغل‭ ‬لدول‭ ‬العالم‭ ‬عامة‭ ‬ولمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بصورة‭ ‬خاصة،‭ ‬لذلك‭ ‬توجب‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬درجات‭ ‬الجاهزية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬وبناء‭ ‬شراكات‭ ‬دولية‭ ‬مع‭ ‬حلفائنا‭ ‬للاستفادة‭ ‬من‭ ‬خبراتهم‭ ‬في‭ ‬محاربة‭ ‬الإرهاب‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬أرواح‭ ‬المدنيين،‭ ‬وعلينا‭ ‬تكثيف‭ ‬جهود‭ ‬التدريب‭ ‬المشترك‭ ‬لحماية‭ ‬أرواح‭ ‬وأمن‭ ‬مواطنينا‭.” ‬كما‭ ‬حدد‭ ‬سموه‭ ‬الأهداف‭ ‬الرئيسية‭ ‬للتمرين‭.‬

‭”‬تحرير‭ ‬الرهائن‭ ‬داخل‭ ‬المجمع‭ ‬واختبار‭ ‬سرعة‭ ‬الاستجابة‭ ‬لقوات‭ ‬الأمن‭ ‬البحرينية،‭ ‬واختبار‭ ‬أسلوب‭ ‬العمل‭ ‬المشترك‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬الأمنية‭ ‬والعسكرية‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬أرواح‭ ‬الأبرياء،‭ ‬واحترام‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬واختبار‭ ‬جهوزية‭ ‬الوحدات‭.”‬

كما‭ ‬شرح‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬سيناريو‭ ‬التمرين‭ ‬للحضور‭: “‬استمرار‭ ‬دولة‭ ‬إقليمية‭ ‬بدعم‭ ‬العمل‭ ‬التخريبي‭ ‬والنشاطات‭ ‬الإرهابية،‭ ‬والتغرير‭ ‬ببعض‭ ‬الشباب‭ ‬محدودي‭ ‬الثقافة‭ ‬واستخدامهم‭ ‬لتهريب‭ ‬الأسلحة‭ ‬والمتفجرات‭ ‬داخل‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬وبتاريخ‭ ‬5‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭ ‬تحركت‭ ‬مجموعة‭ ‬إرهابية‭ ‬من‭ ‬سرايا‭ ‬الأشتر‭ ‬قوامها‭ ‬200‭ ‬شخص‭ ‬بالهجوم‭ ‬بقنابل‭ ‬المولوتوف‭ ‬ضد‭ ‬قوات‭ ‬الأمن،‭ ‬وعند‭ ‬تحرك‭ ‬وحدات‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬لمواجهة‭ ‬الهجوم‭ ‬تواردت‭ ‬معلومات‭ ‬عن‭ ‬إطلاق‭ ‬نار‭ ‬داخل‭ ‬مجمع‭ ‬السيف‭ ‬التجاري‭.”‬

بداية‭ ‬التمرين

بعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬الإيجاز‭ ‬توجه‭ ‬الضيوف‭ ‬والمراقبين‭ ‬للشرفة‭ ‬المطلة‭ ‬على‭ ‬الطابق‭ ‬الأرضي‭ ‬للمجمع‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬الحياة‭ ‬تسير‭ ‬بصورة‭ ‬طبيعية،‭ ‬وممرات‭ ‬المركز‭ ‬التجاري‭ ‬مكتظة‭ ‬بالناس،‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬داخل‭ ‬أحد‭ ‬المتاجر‭ ‬وشباب‭ ‬يسيرون‭ ‬قرب‭ ‬المقهى،‭ ‬أشخاص‭ ‬مشغولين‭ ‬بقراءة‭ ‬الرسائل‭ ‬في‭ ‬أجهزة‭ ‬النقال‭ ‬وآخرون‭ ‬يتجاذبون‭ ‬أطراف‭ ‬الحديث؛‭ ‬وفجأة‭ ‬شوهد‭ ‬شخص‭ ‬يرتدي‭ ‬ملابس‭ ‬سوداء‭ ‬وقناع‭ ‬أسود‭ ‬يفتح‭ ‬حقيبته‭ ‬المحمولة‭ ‬على‭ ‬الظهر‭ ‬بطريقة‭ ‬مرتبكة‭ ‬ليخرج‭ ‬بندقية‭ ‬اتوماتيكية‭ ‬وبدأ‭ ‬بأطلاق‭ ‬النار‭ ‬عشوائياً‭ ‬على‭ ‬رواد‭ ‬المجمع‭. ‬عمت‭ ‬الفوضى‭ ‬المكان،‭ ‬حيث‭ ‬صراخ‭ ‬النساء‭ ‬وصيحات‭ ‬الجرحى‭ ‬وسماع‭ ‬اطلاق‭ ‬نار‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬اتجاهات‭ ‬داخل‭ ‬المبنى‭.‬

‭ ‬كانت‭ ‬تصرفات‭ ‬الإرهابيين‭ ‬لاأخلاقية‭ ‬ضد‭ ‬الأبرياء‭ ‬بضرب‭ ‬الجرحى‭ ‬وإهانة‭ ‬النساء‭ ‬والاستمرار‭ ‬بقتل‭ ‬المدنيين‭ ‬العزل،‭ ‬وكانت‭ ‬رائحة‭ ‬البارود‭ ‬تملئ‭ ‬المكان‭ ‬وظروف‭ ‬الرصاص‭ ‬الفارغة‭ ‬تغطي‭ ‬البلاط،‭ ‬وجثث‭ ‬القتلى‭ ‬والجرحى‭ ‬ملقاة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬التمرين‭ ‬وكأنه‭ ‬حدثاً‭ ‬إرهابياً‭ ‬حقيقياً،‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬انتقل‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬للطابق‭ ‬العلوي‭ ‬وأصبح‭ ‬المجمع‭ ‬في‭ ‬قبضة‭ ‬الإرهابيين‭. ‬واستمروا‭ ‬بتوجيه‭ ‬الإهانات‭ ‬وركل‭ ‬للأبرياء‭ ‬وإطلاق‭ ‬النار‭ ‬بطريقة‭ ‬عشوائية‭ ‬طائشة‭ ‬في‭ ‬ممرات‭ ‬المجمع‭ ‬وداخل‭ ‬المتاجر‭.‬

بعد‭ ‬مرور‭ ‬خمس‭ ‬دقائق‭ ‬بدأت‭ ‬أضواء‭ ‬وصفارات‭ ‬إنذار‭ ‬سيارات‭ ‬الشرطة‭ ‬تقترب‭ ‬من‭ ‬المكان‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬اتجاهات،‭ ‬وبدأ‭ ‬الإرهابيون‭ ‬بإطلاق‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭ ‬الذين‭ ‬اتخذوا‭ ‬مواقع‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬مداخل‭ ‬المجمع‭ ‬وطلبوا‭ ‬الإستعانة‭ ‬بقوة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬التابعة‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬مرت‭ ‬الدقائق‭ ‬الخمس‭ ‬ثقيلة‭ ‬داخل‭ ‬المجمع‭ ‬تحت‭ ‬توتر‭ ‬وصراخ‭ ‬وإطلاق‭ ‬نار‭.‬

وفجأ‭ ‬سمع‭ ‬إطلاق‭ ‬نار‭ ‬من‭ ‬المدخل‭ ‬رقم‭ ‬1‭ ‬وسقط‭ ‬أحد‭ ‬الإرهابيين‭ ‬قتيلاً‭ ‬حينما‭ ‬دخلت‭ ‬أول‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬كانوا‭ ‬يسيرون‭ ‬بحركة‭ ‬منتظمة‭ ‬وخطوات‭ ‬ثابتة‭ ‬متفحصين‭ ‬المكان‭ ‬بعناية‭ ‬فائقة،‭ ‬موجهين‭ ‬فوهات‭ ‬أسلحتهم‭ ‬لعدة‭ ‬اتجاهات‭ ‬وسباباتهم‭ ‬جاهزة‭ ‬لضغط‭ ‬زناد‭ ‬الإطلاق‭ ‬وهم‭ ‬يرتدون‭ ‬ملابس‭ ‬سوداء‭ ‬وبكامل‭ ‬تجهيزاتهم‭ ‬العسكرية،‭ ‬مكتوب‭ ‬على‭ ‬ظهر‭ ‬الدرع‭ ‬الواقي‭ ‬أربعة‭ ‬حروف‭ ‬SSFC‭ ‬وهي‭ ‬مختصر‭ ‬للعمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية‭. ‬

القوات البحرينية تخلي مجمع السيف في تدريب على مكافحة التطرف في ديسمبر/كانون الأول 2017. مملكة البحرين

بعد‭ ‬اشتباك‭ ‬القوة‭ ‬مع‭ ‬الإرهابيين‭ ‬وانحرافها‭ ‬للجانب‭ ‬الأيمن‭ ‬من‭ ‬المدخل‭ ‬بدأ‭ ‬النسق‭ ‬الثاني‭ ‬بالتغلغل‭ ‬باتجاه‭ ‬الجانب‭ ‬الأيسر‭ ‬من‭ ‬المدخل‭ ‬وتم‭ ‬قتل‭ ‬الإرهابيين‭ ‬في‭ ‬الطابق‭ ‬الأرضي‭ ‬وإحكام‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬الجزء‭ ‬الذي‭ ‬يقع‭ ‬بين‭ ‬المدخل‭ ‬رقم‭ ‬1‭ ‬والمدخل‭ ‬رقم‭ ‬10،‭ ‬وخلال‭ ‬لحظات‭ ‬صعد‭ ‬للطابق‭ ‬العلوي‭ ‬نسقين‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬القوة‭ ‬وقتلوا‭ ‬الإرهابيين‭ ‬القريبين‭ ‬من‭ ‬المكان‭ ‬واستمروا‭ ‬بالتقدم‭ ‬شمالاً‭ ‬داخل‭ ‬ممرات‭ ‬المجمع،‭ ‬لكن‭ ‬كثافة‭ ‬النيران‭ ‬حالت‭ ‬إلى‭ ‬التوقف‭ ‬وطلب‭ ‬الإسناد‭ ‬من‭ ‬وحدة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬التابعة‭ ‬للحرس‭ ‬الوطني،‭ ‬وكان‭ ‬جلياً‭ ‬أن‭ ‬مقاتلو‭ ‬هذه‭ ‬القوة‭ ‬خضعوا‭ ‬لتدريبات‭ ‬متقدمة‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬لديهم‭ ‬ضبط‭ ‬نار‭ ‬دقيق‭ ‬وتقدم‭ ‬بحذر‭ ‬ويقظة‭ ‬نحو‭ ‬مواقع‭ ‬الإرهابيين‭. ‬

في‭ ‬هذه‭ ‬الأثناء‭ ‬وبعد‭ ‬حوالي‭ ‬15‭ ‬دقيقة‭ ‬من‭ ‬بداية‭ ‬الهجوم‭ ‬الإرهابي‭ ‬باشرت‭ ‬القوة‭ ‬بعملية‭ ‬الفرز‭ ‬الأولى‭ ‬للمنطقة‭ ‬المؤمنة‭ ‬في‭ ‬المجمع،‭ ‬كان‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬القوة‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬التعرف‭ ‬عليهن‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬بدأن‭ ‬بتوجيه‭ ‬التعليمات‭ ‬للنساء‭ ‬داخل‭ ‬المجمع‭ ‬بيد‭ ‬أن‭ ‬التجهيزات‭ ‬العسكرية‭ ‬والمعدات‭ ‬وطريقة‭ ‬تنفيذ‭ ‬الواجب‭ ‬لا‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬حركة‭ ‬الرجال‭ ‬ضمن‭ ‬القوة،‭ ‬مما‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬مهنية‭ ‬وكفاءة‭ ‬العنصر‭ ‬النسوي‭ ‬في‭ ‬قوات‭ ‬النخبة‭ ‬التابعة‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية‭.‬

طلب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الدعم‭ ‬

لم‭ ‬يكن‭ ‬أي‭ ‬ارتباك‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬المهمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مقاتلي‭ ‬الـ‭ ‬SSFC‭ ‬حيث‭ ‬نفذوا‭ ‬عملهم‭ ‬بمهنية‭ ‬عالية‭. ‬بعد‭ ‬تأمين‭ ‬هذا‭ ‬الجزء‭ ‬من‭ ‬المجمع‭ ‬انقسموا‭ ‬لمجاميع‭ ‬صغيرة،‭ ‬قسم‭ ‬منهم‭ ‬يوفرون‭ ‬الحماية‭ ‬للمكان‭ ‬وقسم‭ ‬آخر‭ ‬يقومون‭ ‬بعملية‭ ‬الفرز‭ ‬والتدقيق،‭ ‬ومجموعة‭ ‬تقوم‭ ‬بتفتيش‭ ‬الإرهابيين‭ ‬وشد‭ ‬وثاقهم‭ ‬ورفع‭ ‬الأسلحة‭ ‬منهم،‭ ‬ومجموعة‭ ‬تقوم‭ ‬بتضميد‭ ‬الجرحى‭. ‬

بعد‭ ‬ساعة‭ ‬من‭ ‬بداية‭ ‬الهجوم‭ ‬تم‭ ‬وصول‭ ‬قوة‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬للمكان،‭ ‬قاموا‭ ‬بتأمين‭ ‬الموقع‭ ‬وافساح‭ ‬المجال‭ ‬امام‭ ‬الـ‭ ‬SSFC‭ ‬لتطهير‭ ‬بقية‭ ‬المجمع،‭ ‬إذ‭ ‬استمر‭ ‬التقدم‭ ‬داخل‭ ‬الممرات‭ ‬وقتل‭ ‬الإرهابيين‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬نهاية‭ ‬المجمع‭ ‬حيث‭ ‬وضع‭ ‬إرهابيين‭ ‬أسلحتهم‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬رهينتين‭ ‬مهددين‭ ‬بقتلهم‭ ‬حال‭ ‬الاقتراب،‭ ‬وهنا‭ ‬تم‭ ‬الاستعانة‭ ‬بقوة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬التابعة‭ ‬للحرس‭ ‬الملكي‭.‬

برغم‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬القوات‭ ‬التي‭ ‬وصلت‭ ‬للمجمع‭ ‬نفذت‭ ‬مهماتها‭ ‬بمهنية‭ ‬عالية‭ ‬ووقت‭ ‬قياسي،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬قوة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للحرس‭ ‬الملكي‭ ‬قامت‭ ‬بعملية‭ ‬نوعية‭ ‬عالية‭ ‬الدقة‭ ‬أبهرت‭ ‬المراقبين،‭ ‬مجهزين‭ ‬بأحدث‭ ‬التقنيات‭ ‬الحديثة‭ ‬لقوات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬من‭ ‬مناظير‭ ‬ليلية‭ ‬وخوذ‭ ‬رأس‭ ‬خفيفة‭ ‬وتجهيزات‭ ‬متطورة‭ ‬لا‭ ‬تعرقل‭ ‬سرعة‭ ‬حركة‭ ‬المقاتل،‭ ‬وخوذهم‭ ‬مزودة‭ ‬بكاميرات‭ ‬عالية‭ ‬الدقة‭ ‬تنقل‭ ‬صوراً‭ ‬حية‭ ‬لمقر‭ ‬القيادة‭ ‬وأجهزة‭ ‬الاتصال‭ ‬المتطورة‭ ‬ذات‭ ‬التشفير‭ ‬المتقدم‭.‬

مجندات من قيادة قوات الأمن الخاص البحرينية تساعدن في تأمين مجمع السيف. مملكة البحرين

دخل‭ ‬رجال‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬من‭ ‬يمين‭ ‬ويسار‭ ‬المكان‭ ‬بسرعة‭ ‬فائقة‭ ‬شلت‭ ‬تفكير‭ ‬الإرهابيين،‭ ‬وبحركات‭ ‬منسقة‭ ‬وبدقة‭ ‬عالية‭ ‬تمكنوا‭ ‬من‭ ‬قتل‭ ‬الإرهابيين‭ ‬وتحرير‭ ‬الرهائن‭. ‬وقاموا‭ ‬بتفتيش‭ ‬المكان‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬المواد‭ ‬المتفجرة‭ ‬مستخدمين‭ ‬كلاباً‭ ‬مدربة،‭ ‬وبعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬تنفيذ‭ ‬الواجب‭ ‬انسحبوا‭ ‬بنفس‭ ‬الطريقة‭ ‬التكتيكية‭ ‬التي‭ ‬اقتحموا‭ ‬بها‭ ‬المكان‭.‬

أثناء‭ ‬عملية‭ ‬تأمين‭ ‬المجمع‭ ‬وإلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬الإرهابيين‭ ‬وإجراءات‭ ‬التحقيق‭ ‬الميداني‭ ‬وإنهاء‭ ‬عملية‭ ‬الفرز‭ ‬بدأ‭ ‬رجال‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬بنقل‭ ‬الجرحى‭ ‬للمستشفى‭ ‬الميداني‭ ‬الذي‭ ‬اقامته‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬الحادث‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭- ‬الخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬الملكية‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬يتم‭ ‬داخل‭ ‬المستشفى‭ ‬الميداني‭ ‬إجراء‭ ‬فحوصات‭ ‬ميدانية‭ ‬وتضميد‭ ‬الجروح‭ ‬وحقن‭ ‬المغذي‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬الجرحى‭ ‬قبل‭ ‬وصول‭ ‬سيارات‭ ‬الإسعاف‭ ‬لنقل‭ ‬الحالات‭ ‬الخطيرة‭ ‬للمستشفيات‭ ‬القريبة‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تخصيص‭ ‬أحد‭ ‬المداخل‭ ‬لنقل‭ ‬الجرحى‭. ‬وكانت‭ ‬المفارز‭ ‬الطبية‭ ‬تجلس‭ ‬عند‭ ‬المدخل‭ ‬بأسلحتهم‭ ‬بانتظار‭ ‬وصول‭ ‬فريق‭ ‬نقل‭ ‬الجرحى‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬المجمع‭. ‬كانوا‭ ‬يرتدون‭ ‬بدلاتهم‭ ‬العسكرية‭ ‬ويضعون‭ ‬علامة‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬ذراعهم‭ ‬الأيمن،‭ ‬كذلك‭ ‬تم‭ ‬تخصيص‭ ‬أحد‭ ‬المداخل‭ ‬لإخراج‭ ‬المشتبه‭ ‬بهم‭ ‬والإرهابيين‭ ‬وتسجيل‭ ‬معلوماتهم‭ ‬قبل‭ ‬نقلهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬لإكمال‭ ‬إجراءات‭ ‬التحقيق‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬تمام‭ ‬الساعة‭ ‬الرابعة‭ ‬فجراً‭ ‬وبعد‭ ‬زيارة‭ ‬كل‭ ‬مواقع‭ ‬التمرين‭ ‬ومواقع‭ ‬القوات‭ ‬خارج‭ ‬المجمع‭ ‬وجه‭ ‬العميد‭ ‬الركن‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬كلمة‭ ‬شكر‭ ‬للقوات‭ ‬المشاركة‭ ‬والحضور‭ “‬شكراً‭ ‬على‭ ‬حضوركم‭ ‬معنا،‭ ‬هذا‭ ‬التمرين‭ ‬كان‭ ‬بمثابة‭ ‬حلم‭ ‬وقد‭ ‬حققناه‭ ‬حيث‭ ‬رأيتم‭ ‬الأداء‭ ‬العالي‭ ‬والقدرات‭ ‬العالية‭ ‬لقواتنا‭ ‬الأمنية‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬الواجب‭. ‬لقد‭ ‬تشرفنا‭ ‬بحضوركم‭ ‬معنا‭ ‬ومشاهدة‭ ‬هذا‭ ‬التمرين‭ ‬المهم‭ ‬حيث‭ ‬شاهدنا‭ ‬جميعا‭ ‬قدرة‭ ‬القادة‭ ‬الميدانيين‭ ‬وإمكانيات‭ ‬الجنود‭ ‬والضباط‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬الواجب‭.‬

‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬التمارين‭ ‬هي‭ ‬فرصة‭ ‬ثمينة‭ ‬لمعرفة‭ ‬جاهزية‭ ‬القوات‭ ‬والتمرس‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬التكتيكات‭ ‬الحديثة‭ ‬لتنفيذ‭ ‬المهمات‭ ‬المشتركة‭ ‬بين‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬الأمنية‭ ‬وهي‭ ‬أيضاً‭ ‬رسالة‭ ‬تبعث‭ ‬الاطمئنان‭ ‬في‭ ‬نفوس‭ ‬المواطنين‭ ‬وتجعل‭ ‬قادتنا‭ ‬فخورين‭ ‬بأداء‭ ‬مقاتلينا‭ ‬وأن‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ (‬حفظه‭ ‬الله‭) ‬من‭ ‬المشجعين‭ ‬والداعمين‭ ‬للتمارين‭ ‬العسكرية‭.”  ‬


مجلة‭ ‬يونيباث‭ ‬تلتقي‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الرائد‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬خلال‭ ‬التدريب‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التفاصيل‭ ‬عن‭ ‬الاستعدادات‭ ‬البحرينية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإرهاب‭.‬

يونيباث‭:‬‭ ‬يشهد‭ ‬العالم‭ ‬تحديات‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬استهداف‭ ‬المجاميع‭ ‬الإرهابية‭ ‬لتجمعات‭ ‬المدنيين‭ ‬هل‭ ‬لك‭ ‬ان‭ ‬تتحدث‭ ‬لنا‭ ‬عن‭ ‬تمرين‭ ‬تحرير‭ ‬مركز‭ ‬السيف‭ ‬التجاري،‭ ‬ولماذا‭ ‬اخترتم‭ ‬هذا‭ ‬السيناريو؟

الشيخ‭ ‬خالد‭:‬‭ ‬لقد‭ ‬أصبحت‭ ‬التهديدات‭ ‬الإرهابية‭ ‬طابعاً‭ ‬للحروب‭ ‬غير‭ ‬التقليدية‭ ‬الحالية،‭ ‬مما‭ ‬دعا‭ ‬الجيوش‭ ‬لاستخدام‭ ‬تكتيكات‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬وكما‭ ‬يعرف‭ ‬الجميع‭ ‬بأن‭ ‬الهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬على‭ ‬الأهداف‭ ‬المدنية‭ ‬تكون‭ ‬سهلة‭ ‬التنفيذ‭ ‬والتخطيط‭ ‬لأنها‭ ‬أماكن‭ ‬عامة‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬فيها‭ ‬خطوط‭ ‬دفاعية‭ ‬أو‭ ‬قوات‭ ‬متموضعهة،‭ ‬ولأن‭ ‬العدو‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬هم‭ ‬عصابات‭ ‬ومليشيات‭ ‬صغيرة‭ ‬العدد‭ ‬وبتسليح‭ ‬خفيف‭ ‬هدفها‭ ‬قتل‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المدنيين‭ ‬وبث‭ ‬الرعب‭ ‬في‭ ‬قلوب‭ ‬الأبرياء،‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬المتفجرات‭ ‬التي‭ ‬يستخدمونها‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬صنع‭ ‬محلي‭ ‬ولا‭ ‬تحتاج‭ ‬لميزانيات‭ ‬ضخمة؛‭ ‬لكن‭ ‬باستطاعتهم‭ ‬أن‭ ‬يربكوا‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬مستقرة،‭ ‬وكما‭ ‬نرى‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬هجمات‭ ‬إرهابية‭ ‬على‭ ‬المجمعات‭ ‬السكنية‭ ‬والأبراج‭ ‬والمدارس‭ ‬ودور‭ ‬العبادة‭ ‬حيث‭ ‬تجد‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬صعوبة‭ ‬بالغة‭ ‬بسبب‭ ‬وجود‭ ‬المدنيين،‭ ‬نحن‭ ‬كقوات‭ ‬خاصة‭ ‬نزاول‭ ‬التمرين‭ ‬على‭ ‬القتال‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬السكنية،‭ ‬ولدينا‭ ‬مواقع‭ ‬تمرين‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬منازل‭ ‬صغيرة‭ ‬ذات‭ ‬غرفة‭ ‬أو‭ ‬غرفتين،‭ ‬لكن‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬هجوم‭ ‬إرهابي‭ ‬على‭ ‬مجمع‭ ‬سكني‭ ‬يضم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مائة‭ ‬شقة‭ ‬سيكون‭ ‬التحدي‭ ‬أكبر‭ ‬بكثير‭ ‬مما‭ ‬تتدرب‭ ‬علية‭ ‬القوة،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نفكر‭ ‬بشكل‭ ‬أوسع‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬التدريب‭ ‬المتعارف‭ ‬عليها،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وضع‭ ‬سيناريو‭ ‬حقيقي،‭ ‬أي‭ ‬سنحتاج‭ ‬لقوات‭ ‬أكبر‭ ‬ونبدأ‭ ‬بقوة‭ ‬الاستجابة‭ ‬الأولى‭ ‬المتمثلة‭ ‬بوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬التي‭ ‬ستدرس‭ ‬الموقف‭ ‬وتحدد‭ ‬إذا‭ ‬تطلب‭ ‬الأمر‭ ‬الاستعانة‭ ‬بقوة‭ ‬الاستجابة‭ ‬الثانية‭ ‬المتمثلة‭ ‬بقوات‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني،‭ ‬وإذا‭ ‬وجدت‭ ‬القيادة‭ ‬الأمنية‭ ‬الضرورة‭ ‬تقوم‭ ‬بالاستعانة‭ ‬بالجيش،‭ ‬أي‭ ‬أننا‭ ‬لا‭ ‬نطبق‭ ‬فقط‭ ‬التمرين‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬التكتيكية‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬القانونية‭ ‬أيضاً،‭ ‬لأن‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬ومؤسساتها‭ ‬الأمنية‭ ‬هي‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬أمن‭ ‬البلاد،‭ ‬وهي‭ ‬التي‭ ‬تطلب‭ ‬تدخل‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭. ‬كذلك‭ ‬هدفنا‭ ‬الرئيسي‭ ‬من‭ ‬التمرين‭ ‬هو‭ ‬اختبار‭ ‬قدرة‭ ‬مؤسساتنا‭ ‬الأمنية‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬معاً‭ ‬أثناء‭ ‬الأزمات‭ ‬وبدون‭ ‬تنسيق‭ ‬مسبق،‭ ‬أي‭ ‬إذا‭ ‬قلنا‭ ‬لدينا‭ ‬خمسة‭ ‬قطعات‭ ‬مكلفة‭ ‬بمكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬فلا‭ ‬بد‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬نعمل‭ ‬معا‭ ‬كفريق‭ ‬واحد‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬التجربة‭ ‬الاعتيادية‭ ‬اليومية‭ ‬لتبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬والتخطيط‭ ‬أو‭ ‬التمارين‭ ‬الكبيرة‭ ‬مثل‭ ‬تمرين‭ ‬إعادة‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬مجمع‭ ‬السيف‭ ‬التجاري‭ ‬الذي‭ ‬سيكون‭ ‬فيه‭ ‬العمل‭ ‬المشترك‭ ‬للقوات‭ ‬ومركز‭ ‬القيادة،‭ ‬فالغاية‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التمرين‭ ‬المهم‭ ‬هو‭ ‬أان‭ ‬نكون‭ ‬جاهزين‭ ‬لأسوء‭ ‬الاحتمالات‭.‬

يونيباث‭:‬‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬بأن‭ ‬العالم‭ ‬اليوم‭ ‬يشهد‭ ‬عدة‭ ‬هجمات‭ ‬إرهابية‭ ‬سواء‭ ‬سيطرة‭ ‬الإرهابيين‭ ‬على‭ ‬مدينة‭ ‬الموصل‭ ‬العراقية،‭ ‬أو‭ ‬هجمات‭ ‬باريس‭ ‬أو‭ ‬هجمات‭ ‬الذئاب‭ ‬المنفردة‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬وأوروبا،‭ ‬هل‭ ‬أنتم‭ ‬متابعين‭ ‬لتلك‭ ‬الأحداث‭ ‬وكيف‭ ‬يتم‭ ‬معالجتها‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬سد‭ ‬الثغرات‭ ‬الأمنية‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬لها،‭ ‬وهل‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬الدروس‭ ‬التي‭ ‬تستفاد‭ ‬منها‭ ‬قوات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬البحرينية؟‭ ‬

الشيخ‭ ‬خالد‭:‬‭ ‬نعم،‭ ‬لقد‭ ‬قمنا‭ ‬بإنشاء‭ ‬مركز‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬ويضم‭ ‬هذا‭ ‬المركز‭ ‬وحدة‭ ‬للتنسيق‭ ‬بين‭ ‬القطعات،‭ ‬كذلك‭ ‬يضم‭ ‬وحدة‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬التكتيكات‭ ‬والمعدات‭ ‬والتسليح‭. ‬أما‭ ‬الوحدة‭ ‬الثالثة‭ ‬فهي‭ ‬متخصصة‭ ‬بمتابعة‭ ‬الهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬بقاع‭ ‬العالم‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬أوربا‭ ‬أو‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬دراسة‭ ‬تفاصيل‭ ‬الهجوم‭ ‬وكيف‭ ‬تتم‭ ‬معالجته‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬الأخطاء‭ ‬وتفادي‭ ‬الوقوع‭ ‬فيها‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬خطة‭ ‬تلك‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬الأمن،‭ ‬وتابع‭ ‬هذا‭ ‬المركز‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬العمليات‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬الشقيق‭ ‬وخطط‭ ‬تحرير‭ ‬المدن‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬العراقية،‭ ‬كما‭ ‬تمت‭ ‬متابعة‭ ‬الهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬ودول‭ ‬المنطقة‭ ‬ووضع‭ ‬تقييم‭ ‬كامل‭ ‬لها،‭ ‬كذلك‭ ‬قمنا‭ ‬بدراسة‭ ‬الهجوم‭ ‬الإرهابي‭ ‬للمجمع‭ ‬التجاري‭ ‬في‭ ‬نيروبي‭ ‬لذلك‭ ‬إرتأينا‭ ‬إجراء‭ ‬تمرين‭ ‬داخل‭ ‬مجمع‭ ‬السيف‭ ‬التجاري‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬تفادي‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬حدثت‭ ‬في‭ ‬الهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬المذكورة‭.‬

يونيباث‭:‬‭ ‬ماهي‭ ‬المهمات‭ ‬التي‭ ‬تتدرب‭ ‬عليها‭ ‬قوات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬البحرينية؟

الشيخ‭ ‬خالد‭:‬‭ ‬لدينا‭ ‬مشاركات‭ ‬معروفة‭ ‬لقوات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬ضمن‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬كذلك‭ ‬مشاركاتنا‭ ‬اليومية‭ ‬داخل‭ ‬المملكة‭. ‬دعني‭ ‬أتحدث‭ ‬عن‭ ‬قوة‭ ‬الحرس‭ ‬الملكي‭ ‬الخاصة،‭ ‬بداية‭ ‬كانت‭ ‬سرية‭ ‬التدخل‭ ‬السريع‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬التواجد‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬يزوره‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة،‭ ‬لكن‭ ‬قمنا‭ ‬بتطوير‭ ‬قدرات‭ ‬ومعدات‭ ‬هذه‭ ‬القوة‭ ‬لتصبح‭ ‬وحدة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬وتقوم‭ ‬بمهام‭ ‬أوسع،‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬القيام‭ ‬بدورها‭ ‬الرئيسي‭ ‬لتوفير‭ ‬الحماية‭ ‬لجلالة‭ ‬الملك‭ ‬وللمواكب‭ ‬الحكومية،‭ ‬نحن‭ ‬نقوم‭ ‬بمهمات‭ ‬خاصة‭ ‬ومستمرين‭ ‬بالتدريب‭ ‬اليومي‭ ‬ومهمتنا‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬بقية‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬ونركز‭ ‬على‭ ‬تكتيكات‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬وتحرير‭ ‬الرهائن‭ ‬إضافة‭ ‬لتفكيك‭ ‬الخلايا‭ ‬الإرهابية‭ ‬وتجفيف‭ ‬منابع‭ ‬تمويلها‭ ‬واحباط‭ ‬الهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬قبل‭ ‬وقوعها‭.‬

يونيباث‭:‬‭ ‬شاهدنا‭ ‬الأداء‭ ‬المتميز‭ ‬لقوة‭ ‬الحرس‭ ‬الملكي‭ ‬الخاصة،‭ ‬هل‭ ‬أنت‭ ‬سعيد‭ ‬بهذا‭ ‬الأداء‭ ‬وماهي‭ ‬خططك‭ ‬لتطوير‭ ‬هذه‭ ‬القوة؟

الشيخ‭ ‬خالد‭:‬‭ ‬أنا‭ ‬لا‭ ‬اتوقف‭ ‬عند‭ ‬نقطة‭ ‬معينة‭ ‬حتى‭ ‬وأن‭ ‬رأيت‭ ‬رجالي‭ ‬يرتقون‭ ‬لأعلى‭ ‬التدريبات‭. ‬لدي‭ ‬أربعة‭ ‬مقاتلين‭ ‬حصلوا‭ ‬على‭ ‬أعلى‭ ‬وسام‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ “‬وسام‭ ‬الإقدام‭” ‬وهو‭ ‬محط‭ ‬فخر‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬ويمنح‭ ‬للجندي‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬بعمل‭ ‬مشرف‭ ‬وفي‭ ‬الذود‭ ‬بالنفس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حماية‭ ‬مصالح‭ ‬وأمن‭ ‬المملكة،‭ ‬لقد‭ ‬قام‭ ‬هؤلاء‭ ‬الرجال‭ ‬بعمل‭ ‬بطولي‭ ‬أثناء‭ ‬المعارك‭ ‬ورفعوا‭ ‬رأس‭ ‬البحرين‭ ‬عالياً‭ ‬امام‭ ‬اشقائنا‭ ‬في‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬العربي،‭ ‬لكن‭ ‬مهما‭ ‬توصلنا‭ ‬للأداء‭ ‬العالي‭ ‬والمهنية‭ ‬سنبقى‭ ‬نطمح‭ ‬للأفضل،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬صنف‭ ‬القوات‭ ‬الخاصة،‭ ‬حينما‭ ‬يرى‭ ‬القائد‭ ‬بأنه‭ ‬وصل‭ ‬لأعلى‭ ‬المراحل‭ ‬وقرر‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬التدريب،‭ ‬سيبدأ‭ ‬بالتراجع،‭ ‬أهم‭ ‬أهدافي‭ ‬هو‭ ‬الإستمرار‭ ‬بالتدريب‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬التطوير‭ ‬ومواكبة‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة،‭ ‬لدينا‭ ‬زيارات‭ ‬ميدانية‭ ‬وتمارين‭ ‬مشتركة‭ ‬ونطلب‭ ‬زيارة‭ ‬الخبراء‭ ‬الدوليين‭ ‬لكي‭ ‬نستفيد‭ ‬من‭ ‬خبراتهم‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬وتحديث‭ ‬تكتيكاتنا‭ ‬ومعداتنا‭.‬

يونيباث‭:‬‭ ‬الأداء‭ ‬العالي‭ ‬لرجالك‭ ‬في‭ ‬التمرين‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬مهنية‭ ‬عالية‭ ‬وتدريب‭ ‬متقدم،‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬قوات‭ ‬خاصة‭ ‬عالمية‭ ‬تتدربون،‭ ‬وماهي‭ ‬أهمية‭ ‬التدريب‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الحليفة؟

الشيخ‭ ‬خالد‭:‬‭ ‬طبعا‭ ‬نحن‭ ‬كقوات‭ ‬عسكرية‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وكقوات‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدينا‭ ‬تدريبات‭ ‬عسكرية‭ ‬كثيرة‭ ‬ولدينا‭ ‬تحالفات‭ ‬متعددة‭ ‬سواء‭ ‬بين‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬ودول‭ ‬الشرق‭ ‬والغرب،‭ ‬فهناك‭ ‬دول‭ ‬كثيرة‭ ‬نعمل‭ ‬معها‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬صنوف‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭. ‬لدينا‭ ‬تبادل‭ ‬المبيعات‭ ‬والخبرات،‭ ‬ولدينا‭ ‬ضباط‭ ‬ارتباط‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‭ ‬وهذه‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الخبرة‭ ‬العسكرية‭ ‬لرجالنا‭ ‬وتزيد‭ ‬من‭ ‬خبرة‭ ‬حلفاءنا‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬العلاقات‭ ‬الدولية‭ ‬بالتعرف‭ ‬على‭ ‬الأعراف‭ ‬والقيم‭ ‬الخاصة‭ ‬بمجتمعنا‭. ‬أي‭ ‬تكون‭ ‬الفائدة‭ ‬متبادلة‭ ‬وتطور‭ ‬خبرات‭ ‬وقدرات‭ ‬الجيوش‭. ‬

يونيباث‭:‬‭ ‬كقيادات‭ ‬أمنية‭ ‬وعسكرية،‭ ‬ماهي‭ ‬أهم‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬تودون‭ ‬تحقيقها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬التمرين؟

الشيخ‭ ‬خالد‭:‬‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬في‭ ‬الإيجاز،‭ ‬نحن‭ ‬نود‭ ‬تقييم‭ ‬سرعة‭ ‬الاستجابة‭ ‬وعملية‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬الأمنية‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬حدوث‭ ‬أي‭ ‬خرق‭ ‬لحقوق‭ ‬الأنسان‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭. ‬لم‭ ‬نسمح‭ ‬بعمل‭ ‬تحضيرات‭ ‬مسبقه‭ ‬للتمرين‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القوات‭ ‬المشاركة،‭ ‬لأن‭ ‬هدفنا‭ ‬ليس‭ ‬الاستعراض‭ ‬العسكري،‭ ‬لذلك‭ ‬كنا‭ ‬نطمح‭ ‬لجعل‭ ‬التمرين‭ ‬وكأنه‭ ‬حالة‭ ‬طوارئ‭ ‬حقيقة‭ ‬ونقيّم‭ ‬إداء‭ ‬المؤسسات‭ ‬الأمنية‭ ‬من‭ ‬خلاله،‭ ‬والأخوة‭ ‬في‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ – ‬الخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬الملكية‭ ‬قالوا‭ ‬بأن‭ ‬بإمكانهم‭ ‬نصب‭ ‬المستشفى‭ ‬الميداني‭ ‬خلال‭ ‬45‭ ‬دقيقة‭ ‬وحاولوا‭ ‬الشروع‭ ‬بالعمل‭ ‬قبل‭ ‬بداية‭ ‬التمرين،‭ ‬لكني‭ ‬رفضت‭ ‬وقلت‭ ‬بأننا‭ ‬نريد‭ ‬ان‭ ‬نقيّم‭ ‬الأداء‭ ‬ونستفيد‭ ‬من‭ ‬الأخطاء،‭ ‬كذلك‭ ‬حرصنا‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬وطلبنا‭ ‬منهم‭ ‬مراقبين‭ ‬لتقييم‭ ‬أداء‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬وتقديم‭ ‬المشورة‭ ‬لعدم‭ ‬حدوث‭ ‬انتهاك‭ ‬لحقوق‭ ‬الأنسان‭. ‬كما‭ ‬طلبنا‭ ‬من‭ ‬شركائنا‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وبريطانيا‭ ‬وفرنسا‭ ‬مساعدتنا‭ ‬بالمراقبين‭ ‬لتقييم‭ ‬أداء‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬وتقديم‭ ‬النصائح‭ ‬والمشورة‭ ‬لنا‭ ‬لتصحيح‭ ‬أي‭ ‬خطأ‭ ‬وتفاديه‭ ‬في‭ ‬المستقبل،‭ ‬ونحن‭ ‬نتطلع‭ ‬لتقاريرهم‭ ‬المهمة‭ ‬والعمل‭ ‬بها‭ ‬وأود‭ ‬ان‭ ‬أشيد‭ ‬بدور‭ ‬شركائنا‭ ‬الدوليين‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬معنا‭ ‬لتطوير‭ ‬قدراتنا‭ ‬العسكرية‭ ‬والأمنية‭.‬

Likes(0)Dislikes(0)
Share