البحرين تساعد في مكافحة عمليات تهريب المهاجرين

البحرين تساعد في مكافحة عمليات تهريب المهاجرين

Share

أسرة‭ ‬يونيباث‭ ‬

تم‭ ‬نشر‭ ‬جنود‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬برفقة‭ ‬جنود‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬منذ‭ ‬تموز‭/ ‬يوليو‭ ‬2016‭ ‬بهدف‭ ‬مساعدة‭ ‬بعثة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭. ‬وقد‭ ‬قدَّم‭ ‬جنود‭ ‬الحرس‭ ‬الملكي‭ ‬والخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬التابعون‭ ‬لقوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬المساعدة‭ ‬للأطفال‭ ‬وكبار‭ ‬السن،‭ ‬فهم‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثرًا‭ ‬بعمليات‭ ‬العبور‭ ‬الخطرة‭ ‬بين‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬والأراضي‭ ‬الأوروبية‭.‬

وقد‭ ‬ساعد‭ ‬الجنود‭ ‬البحرينيون‭ ‬في‭ ‬إنقاذ‭ ‬آلاف‭ ‬المهاجرين،‭ ‬وتقديم‭ ‬الترجمة‭ ‬والمشورة‭ ‬الثقافية‭ ‬والدعم‭ ‬الطبي‭ ‬للبحرية‭ ‬الملكية‭ ‬البريطانية‭. ‬ويأتي‭ ‬نشر‭ ‬الجنود‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬اتفاقية‭ ‬التعاون‭ ‬الدفاعي‭ ‬لعام‭ ‬2012‭ ‬والتي‭ ‬تعزز‭ ‬التعاون‭ ‬في‭ ‬تبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخبارية‭ ‬والتدريب‭ ‬والتعليم‭ ‬والتنمية‭ ‬العلمية‭ ‬والفنية‭.‬

في‭ ‬ضوء‭ ‬ذلك،‭ ‬صرّح‭ ‬العميد‭ ‬ركن‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬قائد‭ ‬الحرس‭ ‬الملكي‭ ‬البحريني‭ ‬قائلاً‭: “‬تشعر‭ ‬البحرين‭ ‬بالفخر‭ ‬الشديد‭ ‬لأنها‭ ‬مُنِحت‭ ‬الفرصة‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬الإنسانية‭ ‬الجارية‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭.” ‬وأردف‭: “‬إنها‭ ‬أزمة‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬أي‭ ‬مؤشرات‭ ‬تدل‭ ‬على‭ ‬زوالها،‭ ‬ومن‭ ‬ثم؛‭ ‬ستواصل‭ ‬البحرين‭ ‬تقديم‭ ‬المساعدة‭ ‬طالما‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭  ‬حاجة‭ ‬لخبرتها‭.”‬

وقدّمت‭ ‬النقيب‭ ‬إيمان‭ ‬مبارك‭ ‬الشيخ،‭ ‬وهي‭ ‬ممرضة‭ ‬في‭ ‬سلاح‭ ‬الخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬التابع‭ ‬لقوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين،‭ ‬المساعدة‭ ‬للفرق‭ ‬الطبية‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المهاجرين‭ ‬الذين‭ ‬يحاولون‭ ‬العبور‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا،‭ ‬وصرّحت‭ ‬قائلة‭: “‬العبور‭ ‬كان‭ “‬صعبًا‭ ‬للغاية‭” ‬خاصةً‭ ‬بالنسبة‭ ‬للأطفال‭ ‬الرضع‭ ‬وكبار‭ ‬السن‭.”‬

وأضافت‭: “‬أنا‭ ‬ممتنة‭ ‬للغاية‭ ‬لأنني‭ ‬كنت‭ ‬موجودة‭ ‬وقادرة‭ ‬على‭ ‬علاج‭ ‬من‭ ‬كانوا‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬الخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬بعد‭ ‬التجربة‭ ‬المروّعة‭ ‬التي‭ ‬خاضوها‭.‬‭”‬

بعد‭ ‬أن‭ ‬نجا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬اللاجئين‭ ‬من‭ ‬براثن‭ ‬الحروب‭ ‬والفقر‭ ‬المدقع‭ ‬والمجاعات،‭ ‬وجدوا‭ ‬أنفسهم‭ ‬أسرى‭ ‬استغلال‭ “‬مهربي‭ ‬البشر‭” ‬الذين‭ ‬يبتزون‭ ‬منهم‭ ‬مبالغ‭ ‬طائلة‭ ‬مقابل‭ ‬العبور‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭. ‬وفي‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان،‭ ‬تفتقر‭ ‬القوارب‭ ‬التي‭ ‬يستخدمها‭ ‬المهربون‭ ‬إلى‭ ‬الوقود‭ ‬الكافي‭ – ‬أو‭ ‬تكون‭ ‬غير‭ ‬صالحة‭ ‬للملاحة‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭- ‬وقد‭ ‬لقي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المهاجرين‭ ‬حتفهم‭ ‬حين‭ ‬انقلبت‭ ‬قواربهم‭ ‬أو‭ ‬غرقت‭. ‬وقد‭ ‬أظهر‭ ‬نشر‭ ‬الجنود‭ ‬البحرينيين‭ ‬فوائد‭ ‬القيام‭ ‬بعمليات‭ ‬مشتركة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬الإنسانية‭ ‬المريعة‭.    ‬المصدر‭: ‬مكتب‭ ‬التعاون‭ ‬العسكري‭- ‬البحرين

Likes(0)Dislikes(0)
Share