إحياء الشراكة بين  أوزبكستان وطاجيكستان

إحياء الشراكة بين أوزبكستان وطاجيكستان

Share

أسرة‭ ‬يونيباث‭ ‬

عندما‭ ‬وفد‭ ‬التجار‭ ‬من‭ ‬أوزبكستان‭ ‬إلى‭ ‬طاجيكستان‭ ‬لعرض‭ ‬بضائعهم،‭ ‬تسبب‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬إحداث‭ ‬ضجة‭ ‬خافتة‭. ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬المعرض‭ ‬الذى‭ ‬عُقد‭ ‬في‭ ‬دوشنبه‭ ‬هو‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬منذ‭ ‬استقلال‭ ‬البلدين‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1991‭.‬

وتراوحت‭ ‬البضائع‭ ‬المعروضة‭ ‬في‭ ‬بيت‭ ‬التجارة‭ ‬بويتاخت‭-‬90‭ ” ‬Poytakht-90‭” ‬بين‭ ‬السلع‭ ‬الصغيرة‭ ‬مثل‭ ‬المنتجات‭ ‬اليومية‭ ‬مثل‭ ‬الحلوى‭ ‬والأقمشة‭ ‬والأدوية‭ ‬والأحذية،‭ ‬والسلع‭ ‬باهظة‭ ‬الثمن‭ ‬مثل‭ ‬الحافلات‭ ‬والسيارات‭ ‬ومكيفات‭ ‬الهواء‭ ‬والثلاجات‭. ‬وقد‭ ‬أُصيب‭ ‬زوار‭ ‬المعرض‭ -‬الذي‭ ‬عُقد‭ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2017‭ ‬واستمر‭ ‬لمدة‭ ‬أربعة‭ ‬أيام‭- ‬بالدهشة‭.‬

في‭ ‬إطار‭ ‬ذلك،‭ ‬صرح‭ ‬الاقتصادي‭ ‬شريف‭ ‬محمد‭ ‬لموقع‭ ‬EurasiaNet.org‭ ‬الإخباري‭ ‬بقوله‭ “‬أوزبكستان‭ ‬أذهلتنا‭”. “‬إنهم‭ ‬يطرحون‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬في‭ ‬المعرض؛‭ ‬بدءًا‭ ‬من‭ ‬الحافلات‭ ‬إلى‭ ‬السلع‭ ‬المنزلية‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬منسوجاتهم‭ ‬تتسم‭ ‬بجودتها‭ ‬الفائقة‭.”‬

‭ ‬لقد‭ ‬كان‭ ‬المعرض‭ ‬بمثابة‭ ‬واجهة‭ ‬عرض‭ ‬لما‭ ‬يبلغ‭ ‬160‭ ‬شركة‭ ‬أوزبكية‭. ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬اليوم‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬المعرض‭ ‬قد‭ ‬اتسم‭ “‬بنوبة‭ ‬مبيعات‭ ‬جنونية‭”‬،‭ ‬إلا‭ ‬أنّ‭ ‬الباعة‭ ‬اعتبروا‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يعدو‭ ‬كونه‭ ‬فائدة‭ ‬ثانوية‭ ‬لتحقيق‭ ‬هدف‭ ‬أكبر،‭ ‬ألا‭ ‬وهو‭: ‬إقامة‭ ‬علاقات‭ ‬تجارية‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد‭.‬

وبعد‭ ‬المعرض،‭ ‬اجتمع‭ ‬رجال‭ ‬أعمال‭ ‬من‭ ‬البلدين‭ ‬لحضور‭ ‬منتدى‭ ‬أعمال‭ ‬افتتاحي‭ ‬طاجيكي‭ – ‬أوزبكي،‭ ‬أُبرمت‭ ‬فيه‭ ‬20‭ ‬صفقة‭ ‬تجارية‭ ‬بقيمة‭ ‬إجمالية‭ ‬تبلغ‭ ‬35‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لسلع‭ ‬تشمل‭ ‬الأجهزة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬والكيماويات‭ ‬والمواد‭ ‬الغذائية‭ ‬ومواد‭ ‬البناء‭ ‬والسيارات‭.‬

وفي‭ ‬ضوء‭ ‬ذلك‭ ‬قال‭ ‬باتير‭ ‬عمروف،‭ ‬المدير‭ ‬الإقليمي‭ ‬لشركة‭ ‬آرتل‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬طشقند‭ ‬مقرًا‭ ‬لها،‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬المعرض‭ ‬قد‭ ‬كشف‭ ‬عن‭ ‬الإمكانيات‭ ‬الكامنة‭ ‬للسوق‭ ‬الطاجيكية‭.‬

وأضاف‭ ‬عمروف‭ “‬لقد‭ ‬درسنا‭ ‬هذا‭ ‬السوق‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العامين‭ ‬الماضيين،‭ ‬وفي‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬بدأنا‭ ‬تصدير‭ ‬بضائعنا‭ ‬إلى‭ ‬طاجيكستان‭.” “‬بفضل‭ ‬هذا‭ ‬المعرض،‭ ‬ندرك‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬طلبًا‭ ‬على‭ ‬بضائعنا‭. ‬فنحن‭ ‬نريد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬طاجيكستان‭ ‬أن‭ ‬يعرف‭ ‬علامتنا‭ ‬التجارية‭.”‬

ويعتقد‭ ‬أوينيهول‭ ‬بوبونازاروفا‭ -‬الناشط‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬الطاجيكي‭- ‬أنه‭ ‬سيكون‭ ‬من‭ ‬المفيد‭ ‬لطاجيكستان‭ ‬أن‭ ‬تستورد‭ ‬من‭ ‬أوزبكستان،‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تستورد‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬وتركيا،‭ ‬كما‭ ‬تفعل‭ ‬حاليًا‭.‬

وصرح‭ ‬بوبونازاروفا‭ ‬بقوله‭: “‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نمتلك‭ ‬قطاع‭ ‬تصنيع،‭ ‬وجارتنا‭ ‬تنتج‭ ‬بضائع‭ ‬ذات‭ ‬جودة‭ ‬عالية‭” “‬قد‭ ‬يفضي‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬توطيد‭ ‬الأواصر‭ ‬بين‭ ‬الشعبين‭ ‬أيضًا‭.”‬

المصدر‭: ‬EurasiaNet‭.‬org

Likes(0)Dislikes(0)
Share